الأسرة والمجتمع

صفات تبحث عنها كل امرأة في زوجها

تبحث كل امرأة في شريك حياتها عن مجموعة من الصفات، و بالرغم من اختلاف هذه الأخيرة من امرأة لأخرى إلا ان هناك مجموعة من الصفات التي لا يمكن للمرأة العاقلة ان تتنازل عنها أبدا و حتى إن لم تتوفر في زوجها قبل الزواج فهي تسعى إلى تحقيقها بعد القران، و من بين هذه المواصفات هناك:

حس الفكاهة و المرح
فالمرأة تكره الرجل الصعب المزاج الذي لا يتقبل المزاح، كونه يجعل الحياة بالنسبة إليها أكثر تعقيدا، كما ان المرأة تعتبر الرجل الذي يدخل البسمة غلى حياتها بمثابة النعمة التي تشكر الله عز عليها ليل نهار. فوسط الحياة الزوجة التي لا تخلو من لمشاكل و الصعاب لابد من وقت لآخر ان يتبادل الزوجان أطراف الحديث عن أشياء مضحكة و مسلية للتخلص من الروتين و نسيان الهموم و المشاكل.




الإنسان الذكي صاحب العقل المتفتح
تبحث المرأة في زوجها المستقبلي عن الإنسان الذكي صاحب العقل النير المتفتح، الذي لا يخشى من الاعتذار لها يوما إن اخطأ في حقها، عن الرجل الذي يتقبل آراءها ان كانت صحيحة و يطبقها، الرجل الذي له قدرة على العفو و التسامح مع الآخرين.

الرجل الطموح
ما أتعس الإنسان بلا طموح، فالحياة تعتمد على التنافس و التطلع، فحياة الرجل العملية أكيد أنها ستنعكس على حياته الشخصية و الزوجية في المستقبل، لهذا فالمرأة تبحث عن الرجل الزوج الطموح الذي لديه كامل الاستعداد للتطوير و التغيير من اجل تحسين ظروف حياته و الرقي بها إلى الأفضل دائما.

الزوج صاحب القلب الكبير
مهما كان الرجل جميلا، أنيقا، و وسيما، هذا النوع من الرجال لا يسامح المرأة في حال ارتكبت في يوم من الأيام احد الأخطاء، بل يثور لأدنى هفوة أو زلة، كون هذا النوع من الرجال يتسمون بالأنانية و لا يستطيعون التجاوز عن أخطاء الماضي، في الوقت الذي يستطيع الرجل صاحب القلب الكبير المسامحة أثناء الخطأ و منح الزوجة فرصة للتكفير عن ذنبها، و يمنحها مساحة لتشعر فيها بالأمان و الاستقرار.

محل الثقة
هناك فكرة سائدة لدى كل النساء، ألا و هي ان الرجل الذي لا يحتفظ بالسر لا يؤمن منه و لا يعتمد عليه، كما انه لا يستطيع التخطيط للمستقبل و لا يستطيع تحمل المسؤولية، و هذا الرجل هو من النوع الذي تكرهه المرأة و الذي يغيظها كونها تبحث عن الرجل الذي يقدم لها الرعاية و يتكفل بها طيلة الوقت، ذلك الرجل الذي يمكنه ان يكون محلا لثقتها و بئرا لأسرارها.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق