الحمل والطفل

أفضل الطرق لمعالجة مشكلة الإمساك عند الأطفال

كثيراً ما يعاني الأطفال من بعض المشاكل الصحيّة، والتي قد يصعب على الأمّ أحياناً فهمهما أو تداركها منذ بدايتها، وذلك لأنّ الطفل الرضيع لا يتكلّم بعد ويصعب عليه أن يعبّر عما يعييه أو يتعبه. ومن أكثر المشاكل الصحيّة التي يعاني منها الأطفال “مشكلة الإمساك”، فما هي أسباب هذه المشكلة؟ وما هو علاجها؟

أفضل الطرق لمعاجة مشكلة الإمساك عند الأطفال
إنّ الإمساك عند الاطفال هو عدم قدرة الطفل على التبرّز أو قلّة عدد مرات تبرزّه وإخراجه، بالإضافة إلى تغيّر في طبيعة البراز ونوعيّته في بعض الأحيان، حيث يكون البراز أكثر صلابة. والإمساك عند الأطفال يكون نوعين: النوع الأوّل هو الإمساك المزمن والذي يستمّر لفترة طويلة تصل لعدّة أشهر، والنوع الثاني هو الإمساك الخفيف المؤقت والذي يكون بسبب عادات غذائيّة خاطئة من الأمّ، كنقص الألياف والسوائل من طعام الطفل، أو بسبب نقص حركة الطفل.




هناك الكثير من الأسباب التي تؤدّي إلى إصابة الطفل بالإمساك، ومن هذه الأسباب أوّلاً نوعية الطعام والغذاء التي يتناوله الطفل، والذي يكون خالياً من الألياف والسوائل والعناصر الغذائيّة التي تساعد على التخلّص من الإمساك. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ أيّ تغيير في نوعيّة الحليب والذي قد يكون غير ملائماُ للطفل هي سبب من أسباب الإمساك، وفي بعض الحالات يكون الطفل يعاني من مشاكل صحيّة في الجهاز الهضميّ أو تشوّهات خلقيّة. وقد يصاب الطفل بالإمساك أيضاً نتيجة تناوله بعض الأدوية، والذي يكون هنا مؤثر أو عرض جانبيّ لهذا المرض، وقد يكون السبب إصابة الطفل بحساسية تجاه طعام معيّن. وقد تكون بعض الأسباب تتعلّق بالطفل نفسه كخوفه أو قلقه من أمر ما، أو نتيجة خشية إستعماله للمرحاض خاصّة في المراحل الأولى من تعليمه هذا الأمر.

لملاحظة إصابة الطفل بالإمساك على الأمّ متابعة عدد مرات التبرّز التي يقوم بها الطفل في اليوم، والتي يجب أن لا تقلّ عن ثلاث مرّات أسبوعيّاً، كما وتلاحظ الأمّ تشققات في منطقة الشرج لدى الطفل وأحياناً بعض بقع الدم، كما ويعاني الطفل من آلام مصاحبة للتبرز.

كما وينصح للوقاية من إصابة طفلك بهذه المشكلة أن تحرصي على إحتواء غذائه على كلّ الألياف الصحيّة والسوائل والماء، كما ويجب الإبتعاد عن الأطعمة التي قد تسبّب الحساسية للطفل، كما ويجب الحرص على تشجيع الطفل على الحركة وعلى تناول الخضار والفواكة والعصائر الطازجة، والبعد عن المأكولات التي تزيد من إحتمالية الإصابة بالإمساك كالشوكولاتة والموز وغيرها.

إنّ إتباع أساليب الوقاية التي تحمي من الإصابة بالإمساك هي نفسها ما يتمثّل بعلاج هذه المشكلة الصحيّة، فبعد مراجعة الطبيب والإلتزام بالتعليمات السابقة فإنّ الطفل سيشفى بإذن الله تعالى.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *