الأسرة والمجتمع

زوجتان وطفلان لمتوفى في وقت واحد

في حادثة غريبة من نوعها حدث ان في احدى بيوت عزاء المقامة في غزة ، قام والد زوجة المتوفي واعلن ان ابنته حامل من زوجها وهي في شهرها الاول حتى يعلم الجميع بذلك حسبما يقتضي الشرع والعرف، حتى لا تطال سمعة ابنته اي شائعة.

لكن هذا امر عادي ويحدث احياناً لكن المفاجأة ان يقف رجل اخر في زاوية العزاء ويعلن ان شقيقته حامل ايضا من ذات المتوفي، وبانها زوجته على سنة الله ورسوله، وان المتوفي قد تزوجها منذ شهرين سراً .

وقد اصيب كل الحضور بالذهول حيث انه في لحظة اصبح للمتوفي زوجتان وطفلان، وقد اوضح شقيق الزوجة الثانية انه كان شريكاً للمتوفي منذ سنوات، وان المتوفي قد تزوج من اخته الوحيدة،ولانه ايضاً مصاب بالسرطان فقد خشى عليها ان تبقى وحيدة وخاصة ان والديهما قد توفيا وهي تعيش وحيدة معه،ولكن المتوفي اشترط على صديقة ان يبقى الزواج سراً حتى يبلغ زوجته الاولى ويمهد الطريق لها.

ولكن المفاجأة ايضا ان زوجته الاولى تقبلت الامر بصدر رحب، وطلبت ان من زوجته الثانية بالجلوس بجوارها في بيت العزاء،حتى تتلقى العزاء معها ، حتى يتربى اولاد المرحوم سوياً وفي كنف زوجتين يقدر ان يلتقيا فقط في العزاء.

وقد كان المتوفي يعمل تاجراً كبيراً، وهو في الخمسين من العمر ، وكانت سبب الوفاة حادث سير، حيث كان عائدا للبيت لحضور حفل ميلاد ابنه لكن القدر لم يسعفه وتوفى اثر الحادث.

وقد انتشر الخبر في مواقع التواصل الاجتماعي، وهنا من يرى ان الزوج خائن لزوجته الاولى، وهناك من رآه مخلصاً لصديقة .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *