الحمل والطفل

نجاح تجربة أول رحم صناعي يحاكي رحم الأم

نجح علماء أمريكيون في تطوير أول رحم صناعي،على أمل أن يساعد هذا الجهاز في إنقاذ الأطفال الرضع الذين يولدون في فترات مبكرة،وحتى الأن تم إختبار الجهاز على الحيوانات ونجح الجهاز في توفير بيئة مماثلة للبيئة الرحم الطبيعي ساعدت الجنين على إستكمال النمو.

وبحسب دراسة نشرت يوم الثلاثاء في “جورنال نيتشر كومينيكايشنز” ،يشير د. فليك الجراح المشرف على الدراسة في مستشفى الأطفال في فيلادلفيا إلى أن الأجنة التي تم إجراء الإختبار عليها حققت نمو طبيعي على مستوى الدماغ والرئتين وباقي الأعضاء، ويضيف أيضا نأمل في إختبار الجهاز على الأطفال الخدج في غضون 3إلى5 سنوات.

ويتكون الرحم الصناعي من كيس بلاستيكي مملوء بالسوائل التي تحيط بالجنين، مرفقة بآلة خارج الكيس توصل بالحبل السري لتعمل عمل المشيمة،يعمل على توفير الغذاء والأكسجين وإزالة ثاني أكسيد الكربون.

وأشاد باحثون آخرون بهذا التقدم حيث يمكن أن يساعد الآلاف من الأطفال الخدح إذا أثبت التجارب نجاحها على الأطفال،ويأمل الفريق العلمي أن يحصل الرحم الصناعي على موافقة من الهيئات الصحية، على اعتبار أنه يوفر بيئة للرضيع تشبه رحم الأم إلى حد كبير.

المصدر

 

 

 


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *