صحة ورشاقة

ماهي لغة العيون ، وكيف يفهمها من حولك؟!

ربما قد سمعتي عبارة “كلام العين” أو ” لغة العيون ” ولكن لم تكوني متأكدة من مدى صحتها، ولكن العلم والدراسات اليوم اثبتت أنها عبارة صحيحة وحقيقية، فيمكن أن يفهم الناس بدقة مشاعرك من خلال عينيك وحدها.

وقد قام 600 متطوع بتحديد المشاعر بالنظر إلى العيون بشكل صحيح – الحزن والاشمئزاز والغضب والفرح والخوف والمفاجأة – وقد وجد العلماء أنه يمكن للناس تحديد بعض المشاعر بدقة من العينين وحدها، حيث كان عليهم اختيار حالة ذهنية من بين 50 خيارا.

كما قام الباحثون في نيويورك بتحليل كيفية تصوير العين والمنطقة المحيطة بها بما في ذلك التجاعيد حول الأنف.

ارتبطت العينين الضيقة بالمشاعر التمييزية مثل الشك والاشمئزاز، وكانت العيون المفتوحة مرتبطة بالحساسية.

النتائج تعود نظريات تشارلز داروين التي ترجع إلى القرن التاسع عشر من وظيفة حسية بدلا من طريقة اتصال.

وقال البروفيسور آدم أندرسون، من جامعة كورنيل: “أن العيون هي نوافذ إلى الروح  وهذا على الأرجح لأنها أول قنوات للبصر.

“كما أن التغيرات التعبيرية حول العين تؤثر على كيفية رؤيتنا، و بدورها، توصل للآخرينما نفكر ونشعر به”.

كانت الاختبارات التي تقيس مدى قدرة المشاعر على القراءة من حواس أخرى مثل الأنف أو الفم أقل نجاحا.

وقال البروفيسور أندرسون إن العمل سيساعدنا على فهم “كيف يستخدم الآخرون تعبيراتنا لقراءة عواطفنا ونوايانا”.

المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *