الحمل والطفل

كيف تتجنبين إحباط طفلك عندما تقولين ” لا “!

في المراحل الأولى لنمو طفلك، فإنه لا يزال أمامه الكثير ليتعلمه في الحياة، وهناك أمور لا يفهمها بعد، لذا لابد من مساعدة الطفل على فهم لماذا تقولين له “لا”؟

غالبا ما يكون هذا النوع من الحالات محبطا للغاية بالنسبة لطفلك، إذا لم تشرحي له أسباب رفضك، فإنه سيعتقد أنك ظالمة أو ببساطة، شريرة، هناك أيضا احتمالات قوية أن يطرح عليك نفس السؤال بلا هوادة، فالأطفال يجيدون الإلحاح عند الضرورة!

لذا، حاولي أن تفسري له سبب قولك “لا”، وكلما أمكن ذلك، اقترحي عليه البدائل.

كيف تتجنبي احباط طفلك عندما تقولي له " لا "!

فالأفضل ان تقولي له مثلا: “لا يمكننا السباحة هنا، أترى هذه العلامة؟ لقد كتب فيها أن التيار قوي في هذا الموقع”. وبدلا من أن تقولي له: “من المهم أن تأكل الفواكه”، اشرحي له أهمية ذلك؛ أخبريه أن الفاكهة تحتوي على الكثير من الفيتامينات التي تساعد على النمو بشكل جيد، كما تمكنه من الحصول على الطاقة.

كوني ملتزمة الهدوء والحزم عندما تقولين له “لا”، إذا ترددت، سيحاول طفلك أن يغير رأيك. لا تجيبي ب “ربما” أو “غدا سنرى”، إلا إذا كنت تعتقدين ذلك حقا، فقد يسيء تفسير جوابك، ويشعر بالخيانة إذا لم تفي بوعدك له.

 

المصادر : 1 | 2

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *