منوعات

فتاة ملتحية لا تبالي بأقاويل الناس عنها!

بجانب نمو الشعر، ألما تكافح مع أعراض أخرى من متلازمة تكيس المبايض، والتي تشمل زيادة الوزن والعقم.

ولكن بعد قضاء سنوات من إخفاء حالتها، تقول الآن أنها مستعدة للتوقف عن  الحلاقة وترك شعر الوجه.


وقالت ألما، من برونكس، في نيويورك: “لقد دعيت” قبيحة “، وقال آخرون” يجب أن أقتل نفسي “. وقد قال لي الناس ‘ااستخدمي الشمع* ودعا بعضهم عليها بـ السرطان, “الناس عادة لا يطلقون التعليقات أمامي فمعظم التنمر يكون على شبكة الانترنت

ولكن ألما لا تبالي بهذه التعليقات المؤذية وتتمنى أن تكون قدوة للعديد من النساء.

وقالت: “ترك اللحية جعلني شخص أفضل أشعر أكثر ثقة وأريد أن أشجع النساء الأخريات على أن يشعرن مثلي.

في أغسطس من العام الماضي قررت أن الوقت قد حان للتوقف عن الاختباء، وتركت اللحية تنمو دون عار.

جنبا إلى جنب مع نمو شعر الوجه، ألما تكافح مع تقلصات وآلام المبيض، وكان على الزوجين لقبول أن العقم يمكن أيضا أن يكون أحد الآثار الجانبية لمتلازمة تكيس المبايض.

ومع ذلك، فإن الزوجان يكافحان ومازالا يأملان أن يكون لديهما طفل “معجزة” يوم من الأيام.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *