الأسرة والمجتمع

الهواتف الذكية وتأثيرها على نوم الأطفال

أوضحت دراسة أجريت في أجريت في كلية بيركبيك التابعة لجامعة لندن، تأثير إستخدام الهواتف الذكية والاجهزة اللوحية،على ساعات نوم الأطفال،
وتشير الدراسة إلى أنّ كل ساعة يمضيها الطفل يوميا في استخدام مثل هذه الأجهزة تؤدي إلى انخفاض فترة نومه بحوالى 15 دقيقة.

ووجّه القيّمون على الدراسة، أسئلتهم إلى 715 أبًا وأمًا أطفالهم تقل أعمارهم عن ثلاث سنوات وسألوهم عن الساعات التي يمضيها أطفالهم في اللّعب على الهواتف الذكيّة والأجهزة اللوحية وعن نمط نومهم.

وتبيّن أنّ 75 % من الأطفال الصغار استخدموا الأجهزة التي تعمل شاشاتها باللمس بشكل يومي، وأن 51 % من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 إلى 11 شهرا يستخدمونها بشكل غير يومي، وأن 92 % من الأطفال في الفئة العمرية ما بين 25 إلى 36 شهرا يستخدمونها بشكل غير يومي أيضا.

لكن الأطفال الذين يستخدمون تلك الأجهزة بشكل عام ناموا لساعةٍ أقل ليلا، وأكثر في خلال النهار. وفي المجمل، انخفضت فترة نومهم بمقدار 15 دقيقة، وعلى الرغم من ذلك فإن الأطفال الذين يستخدمون الأجهزة التي تعمل باللّمس يطورون مهاراتهم الحركية الدقيقة بشكل أسرع.

المصدر 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *