صحة ورشاقة

ما هي أسباب زيادة دهون البطن لدى النساء؟

زيادة الدهون في البطن مشكلة شائعة لدى العديد من النساء كما يزعجهن مظهرها الذي يؤثر على شكل الجسم، و الدهون الزائدة في البطن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وبعض أنواع السرطان، بينما سوء التغذية وقلة النشاط البدني من العوامل المساهمة في زيادة الدهون، قد نجد أن العوامل المساهمة الأخرى تشمل التغيرات الهرمونية، والعمر، والإجهاد الوراثي، ويمكن أن تقللي من الدهون في البطن بشكل عام من خلال مجموعة من التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي وتعزيز تمارين البطن.

الوراثة

قد يعود السبب  للوراثة عندما يتعلق الأمر بالمرأة والدهون في البطن، وجدت دراسة نشرت في مجلة “السكري” أن النساء أكثر حساسية للانزيم الناجم عن فيتامين (أ)، الموجود في الدهون الغذائية، الانزيم يؤدي الى افراز الهرمونات التي تعزز تخزين الدهون في النساء أكثر من الرجال، كما أن هناك دراسة في 2010 نشرت في “مجلة السمنة”، وأشارت إلى أن العوامل الوراثية مسؤولة عن زيادة دهون البطن في بعض النساء، وبناء على التركيب الجيني الخاص بك، فإنك ربما ببساطة ورثتي الاستعداد لتراكم الدهون في منطقة البطن، في حين يمكنك تقليل الدهون في البطن من خلال التمارين الرياضية وعضلات البطن مع تمارين تقوية.

الشيخوخة

ومع التقدم في السن، فإن إنتاج الجسم لـ هرمون ديهيدرو، والمعروف باسم DHEA يبدأ في الانخفاض، ووفقا لمنظمة مراقبة صحة المرأة في جامعة هارفارد، ربطت بعض الدراسات هذا الانخفاض مع زيادة تراكم الدهون في منطقة البطن، على الرغم من أن دراسات أخرى أظهرت عدم وجود صلة على الإطلاق، في حين أن نتائج تأثير DHEA على الدهون في البطن لا تزال غير حاسمة،ويعتقد بعض الممارسين الصحيين أن مكملات DHEA يمكن أن تساعد على انخفاض في الدهون في منطقة البطن، بالإضافة إلى ذلك، كلما كبرتي في السن فإن عملية التمثيل الغذائي تصبح ابطأ، والتي يمكن أن تكون سببًا آخر يجعل دهون البطن مرتبطة بالعمر.

الإجهاد

وفقا لدراسة أجريت تقول أليسا إيبل، دكتوراه، وزملائه الباحثين بجامعة ييل، أن النساء أكثر عرضة للإجهاد بعد الخلاف وأظهرت هذه الدراسة أن بعض النساء أكثر عرضة لتأثيرات الكورتيزول هرمون التوتر، وهو المسؤول عن تراكم الدهون في منطقة البطن.

التغيرات الهرمونية

التغيرات الهرمونية المصاحبة لانقطاع الطمث هي السبب الشائع خلف الدهون الزائدة في البطن وفقا لجامعة ييل، فإن انقطاع الطمث يؤدي إلى انخفاض في إنتاج الهرمونات الجنسية مثل هرمون الاستروجين، مما يؤدي إلى زيادة الدهون في منطقة البطن، بالإضافة إلى ذلك، إن انقطاع الطمث يؤدي إلى تحول مواقع تخزين الجسم، فتتغير من ذراعيك وساقيك والوركين لمنطقة البطن.

المصدر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *