أنثى » الحمل والطفل » الاستلقاء على الظهر في آخر الحمل يهدد حياة الطفل

0201611220617769




العثور على وضعية مريحة للاستلقاء خلال الفترة الأخيرة من الحمل مسألة صعبة. ووفقاً لدراسة جديدة ينبغي على الحوامل تفادي الاستلقاء على الظهر خاصة أثناء الثلث الأخير من الحمل لتجنب خطر وفاة الطفل أثناء أو بعد ولادته.

وتُعرِّف التقارير الطبية وفاة الطفل حديث الولادة بأنها الوفاة التي تتم خلال الفترة منذ ولادته وحتى بلوغه 20 أسبوعاً. ويتوفى 1 بالمائة من الأطفال حديثي الولادة في الولايات المتحدة. ولاتزال أسباب هذه الحالة غير معروفة بالكامل، لكنها تعود غالباً إلى التشوهات الخلقية، ووجود مشاكل في الحبل السرّي أو المشيمة، ومشاكل صحية أخرى.

ووفقاً للدراسة الجديدة التي أجريت في جامعة أوكلاند بنيوزلندا يعتقد الباحثون أن وضعية النوم خلال الثلث الأخير من الحمل تؤثر على حالة وفاة الطفل حديث الولادة. وتحذّر التوصيات الطبية الحوامل من الاستلقاء على الظهر خلال الثلث الأخير من الحمل لأنه يهدد حياة الجنين.

وبحسب الدراسة التي نُشرت في “جورنال أوف فيسيولوجي” طلب الباحثون من 29 حاملاً تتمتعن بصحة جيدة الاستلقاء في وضعيات مختلفة لمدة 30 دقيقة خلال الثلث الأخير من الحمل. وتمت متابعتهن حتى الولادة وفترة النقاهة.

ووجد الباحثون أن الأمهات اللاتي استلقين على ظهورهن في هذه التجربة تأثرت قلوب أطفالهن سواء من حيث معدل النبضات أو نشاط القلب، وأدى ذلك إلى نقص الأكسجين في الجسم، وزيادة خطر الوفاة المبكرة بعد الولادة.

وتشير هذه النتائج إلى خطر الاستلقاء على الظهر خلال الفترة الأخيرة من الحمل حتى لو كانت هذه الوضعية لمدة تقاس بالدقائق.

أنثى

نصف الخلق،، واكثر

عرض جميع المواضيع

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *