الأسرة والمجتمعالحمل والطفلسعوديات

إستمتاع صفاء الفيلكاوي بكفالة اليتيم

صفاء جميعنا نعرف أجر كفالة اليتيم والأغلب يحسبها تنحصر بتخصيص جزء مستقطع بشكل شهري أو سنوي لدفعه لجهة خيرية لدفعه لليتيم أو لأهله لينال الأجر وإن أراد الإستزاده خصص زيارات لليتيم وللدار ، أنا لا أنفي أجر ذلك كله بل أستصغرته عندما عرفت قصة الأخت صفاء الفليكاوي غرقت بعدها في كم هائل من الروحانية الإيمانية كيف لإمرأة كويتية عشرينية تخلق السعادة والبركة لحياتها بعد أن أفتقدتها وكانت بذلك قدوة مشرفة لكفالة اليتيم ،، رائعة حقاً تلك العشرينية لم أنم تلك الليلة وأنا ألتهم صور ومقاطع حسابها على الانستغرام لمعرفه سحر وجمال الخير عندما تصدق مع نفسك و ربك معاني لم أشعر أو أفكر بها قط ،، كانت قصتها بإختصار تزوجت كالكثير ولكنها قررت بعد سنتين و بموافقة زوجها تبني طفل والأجمل بأنها ربته على التربية الإسلامية بالرغم من أنها علمته التحدث باللغة الإنجليزية وأصبحت تهتم بأدق تفاصيل نفسيته وتربيته ووضعه الحالي والمستقبلي وتهيئته بطريقة لا تخالف بها شرقية مجتمعاتنا ومما أثار إنتباهي الكيفيه التي جعلت منه ولداً لها بطريقة شرعية وطبية و علميه قد لا تخطر على بال أحد وهي زيادة هرمون الحليب لديها لتتمكن من إرضاعه وتكون بذلك أماً له بالرضاعة ،، يا الله شعور رائع عندما عانقت عيناي صور تلك العائلة والنظر في سحر عمل الخير وبركته ونتيجته تتجلى أمامك لتزيد من إيمانك بأن الله موجود وبأنه مهما أغلق أمامك باب حتماً سيكون هناك باب مفتوح لك فقط تحتاج البحث عنه والسعي وراء الهدف والتمسك به والإستمتاع بما يواجهك للوصول إليه ،، سخرت نفسها وحياتها لإسعاد طفل وروح بريئة وأصبحت تفخر بها وبتبنيها له ، مُشرقة شمس جديدة للتبني وللمعنى الشرعي بحرصها على إتباع الشرع حقيقة لا تحايل و توثيق لحظات تجربتها مع المجتمع لترسم العمق الروحي للأسرة و حقيقة التبني،، تستحق بأن يعرف بقصتها ويومياتها العالم أجمع لذا أترككم مع قصتها كما روتها على اليوتوب و متابعتها على الانستغرام لإستشعار حقيقة كلماتي بأنها لم تكن عبث ويمكن للبعض أن يجعلوه باب للوصول للسعادة والراحة بحياتهم ،، image   كفالة يتيم       يتيم   [youtube]http://www.youtube.com/watch?v=pCaAdgVDkqI&feature=kp[/youtube]





Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *