صحة ورشاقة

ميرفت سعيد المسعود : تدلي الرحم – السقوط الرحمي

ميرفت المسعود

الدكتورة: ميرفت سعيد المسعود




 أخصائية النساء والولادة

اعداد وتقديم : تركية الخطيب

ما المقصود بالسقوط الرحمي ؟
الإجابة : السقوط الرحمي هو شكل من أشكال هبوط الأعضاء التناسلية الداخلية للمرأة خاصة النسيج المهبلي مع إمكانية حدوث هبوط لعنق الرحم أو الرحم بكامله خارج فتحة المهبل في الحالات الشديدة (الدرجة الثالثة).

ما هي أعراضه؟
الإجابة : الإحساس بوجود تدلي بشيء خارج فتحة المهبل، بالإضافة إلى وجود ألام أسفل الحوض وإمساك مزمن والتهابات وإفرازات زائدة.

ما هي أسباب حدوثه؟
الإجابة : 
1- تكرار الولادات بدون تنظيم مناسب في الوقت.
2- ضعف عضلات المهبل.
3- تعسر الولادات.
4- التقدم في العمر.
5- وجود علة مرضية تؤدي لزيادة الضغط داخل تجويف البطن. 

هل يعتبر مرضاُ وراثياً؟
الإجابة : العامل الوراثي غير منطبق تماماً إلا في حالات ضعف التركيب النسيجي لجدار المهبل والأربطة الداعمة للرحم.

من هن الأكثر عرضة للإصابة به؟
الإجابة : الأكثر عرضه للإصابة بالمرض هن السيدات المتقدات في العمر وتكرار الولادات.

كيف يتم تشخيصه؟
الإجابة : يمكن أن يشخص الطبيب حالة تدلي المهبل بسهولة من خلال الفحص الحوضي أو إذا كان مصاحب له تدلي عنق الرحم أو كامل الرحم خارج فتحة المهبل.

كيف يتم علاجه؟
الإجابة : يتم العلاج حسب شدة الحالة ودرجة الهبوط الذي يصيب المهبل ، وأخذ عمر المصابة بالحسبان. فإذا كانت درجة الهبوط بسيطة وغير مسبب لأعراض، فينصح المريضة بعمل تمرينات لعضلات الحوض والعجان ، ويتكرر ذلك بصفة منتظمة حتى لا يزداد الهبوط. أما إذا كان الهبوط بجدار المهبل يجرى تصليح جراحي لجدار المهبل وتسند المثانة والمستقيم بخياطة الأنسجة تحتهما. وإذا صاحب ذلك هبوط في الرحم، يضاف لتصليح جدار المهبل تقصير لأربطة الرحم بخياطتها أمام عنق الرحم. أما في حالات الهبوط الكامل للرحم فيتم استئصال الرحم إذا كان السيدة متقدمة في العمر.

هل من مضاعفات عند إهماله؟
الإجابة : يزداد الهبوط المهبلي إذا أهمل وبالتدريج تشكو المرأة أن الأنسجة تخرج من فتحة المهبل. كما تزداد الأعراض المصاحبة له كالالتهابات والتقرحات.

هل يمكن الوقاية منه؟
الإجابة : نعم بتفادي الأسباب المؤدية له وممارسة الرياضة.

هل تنصح المصابة بالرياضة؟
الإجابة : نعم الرياضة مهمة جداً خصوصا في الحالات الخفيفة (الدرجة الأولى والثانية) وتنصح المريضة بأهمية الرياضة .

ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال؟
الإجابة : مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية تقدم الطرق العلاجية لكل درجات الهبوط المهبلي والرحمي بداية من الكشف المبكر والرياضة وعلاج الحالات البسيطة أو عمل جراحات الترميم المهبلي والعجان . بالإضافة إلى الاستئصال الرحمي في حالة الهبوط التام وذلك للسيدات المتقدمات في العمر.

 


Loading...


اظهر المزيد

1 thought on “ميرفت سعيد المسعود : تدلي الرحم – السقوط الرحمي”

  1. والدتي حفظها الله تعاني من هذه الحالة وعمرها بين السبعين والثمانين فهل تصلح لها العملية ؟ونصحتنا الطبيبة باستخدام الحلقة الداعمة لكن لم نجدها في الصيدليات فما رايكم وأين نجدها ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *