صحة ورشاقة

زكريا الفيصل : الماء الأزرق

زكريا الفيصل

د. زكريا الفيصل




استشاري طب وجراحة العيون

اعداد وتقديم : تركية الخطيب

ما هي الجلوكوما ؟
الإجابة : هو مرض يصيب العين عند التقدم في السن بسبب تلف العصب البصري في العين ، مما ينتج عنه ارتفاع ضغط العين وحدوث مشكلات في الرؤية والإجهاد العيني. والماء الأزرق هو السبب الرئيسي للعمى لدى الأشخاص كبار السن ويمكن منع الإصابة بالعمى لو بدأ العلاج مبكرا بما فيه الكفاية.

ما هي أعراض الإصابة بالجلوكوما؟
الإجابة : يسمى مرض الماء الأزرق عند العامة بالسويرق ، وذلك لأنه يسرق النظر تدريجياً بدون أعراض في أغلب الأحيان ، ولكن إذا حدثت أعرض تكون عبارة عن بعض الصداع الخفيف أو ألم حول العين.

ما هي أسباب الإصابة بها؟
الإجابة : يوجد سائل يدعى “السائل المائي” يفرز داخل العين ويتم تصريفه خارجها. وهذا السائل ليس جزء من الدموع التى تفرز خارج العين فوق سطحها . ويمكن تخيل حركة السائل المائي داخل العين مثل حوض به صنبور مفتوح يصب الماء باستمرار. فعند انسداد قناة التصريف يتجمع الماء في الحوض مما يزيد الضغط على جدرانه. كذلك إذا انسدت منطقة التصريف داخل العين وتسمى “زاوية التصريف” تزيد كمية السائل المائي داخل العين وبالتالي يزيد الضغط داخل العين مما يؤدي لتلف العصب البصري.

هل تختلف أعراضه من شخص لآخر أو تتشابه مع أعراض مرض آخر؟
الإجابة : الأعراض قليلة لكن ما يهم هو التاريخ العائلي.

هل للجلوكوما أنواع؟
الإجابة : يوجد خمسة أنواع للجلوكوما وهم (جلوكوما الزاوية المفتوحة المزمنة وجلوكوما الزاوية المغلقة الحادة و جلوكوما الزاوية المغلقة المزمنة و الجلوكوما الخلقية والجلوكوما الثانوية).

من هم الأكثر عرضة للإصابة بالماء الأزرق؟
الإجابة : إن زيادة ضغط العين وحده لا يعني بالضرورة وجود الجلوكوما ، حيث يضع طبيب العيون العديد من المعلومات معاً لتحديد فرص ظهور هذا المرض . وهذه العوامل مثل السن و طول النظر و إصابات سابقة بالعين والتهابات القزحية.

هل يعتبر مرضاً وراثياً؟
الإجابة : نعم الوراثة تلعب دوراً والتاريخ العائلي أيضاً يؤثر في ذلك.

ما هي مضاعفات إهمال المرض؟
الإجابة : مشكلة الماء الأزرق في حد ذاتها تكمن في إصابة العصب البصري والتسبب في تلفه ومن ثم التأثير على المجال البصري حتى يصبح ضيق وكأننا ننظر من خلال أنبوب.

كيف يمكن علاج الماء الأزرق؟
الإجابة : كقاعدة فإن التلف الذي تحدثه الجلوكوما للعصب البصري لا يمكن علاجه. وتعمل قطرات العين والأقراص وأشعة الليزر والعمليات الجراحية لمنع المزيد من التلف فقط. وفى أي نوع من الجلوكوما فإن الفحص الدوري مهم لمنع فقدان البصر. وهناك أنواع عديدة من الأدوية التي تخفف ضغط العين، كما أن العلاج بأشعة الليزر قد يفيد في بعض الحالات وأحيانا قد لا تستطيع الأدوية تخفيض ضغط العين فينصح أخصائي العيون بإجراء عملية جراحية تساعد على تصريف سائل العين حتى ينخفض ضغط العين إلى المعدل الطبيعي. ومن المهم جدا معرفة أنه يجب الاستمرار في استخدام الأدوية الخافضة للضغط حيث ينتج الإهمال في استعمالها إلى ارتفاع الضغط مرة أخرى وحصول مزيد من التلف لأنسجة العصب البصري.

ما الذي يجب على المصاب مراعاته؟
الإجابة : الفحص الدوري بعد سن الأربعين وقياس ضغط العين وفحص العصب.

ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال؟
الإجابة : تتوفر بمجموعة الدكتور سليمان الحبيب كافة الإمكانيات التشخيصية والعلاجية بالإضافة إلى الكفاءات الطبية والتجهيزات الحديثة.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *