سعوديات

علي الكاف : الماء الأبيض

د. علي الكاف

استشاري طـب وجـراحة العيون




اعداد و تقديم : تركية الخطيب

ما هو الماء الأبيض ؟
الاجابة : مرض الماء الأبيض هو إعتام العدسة الطبيعية للعين، ويحدث نتيجة إختلاف في تكوين وترتيب البروتينات الموجودة في مادة العدسة نتيجة عوامل مختلفة.

ما هي أسبابه ؟
الاجابة : الأسباب متعددة أهمها التقدم في العمر ويكون عادة نتيجة التعرض التراكمي للأشعة فوق البنفسجية في الشمس لعدة سنوات، كما يحدث نتيجة نقص بعض الأنزيمات في الجسم وقد يحدث بسبب الإصابة بالسكري أو إستخدام بعض العقاقير مثل الستيرويدات. وفي أحيان أخرى قد يكون السبب خلقياً يولد المولود به منذ الولادة.

من هم الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة به ، و هل يمكن أن يصاب الأطفال بذلك؟
الاجابة : الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة به هم المتقدمين في العمر. كما يمكن حدوث إصابات بين الأطفال وخاصة عندما يكون المسبب للماء الأبيض مشكلة خلقية منذ الولادة.

ما أعراض الإصابة بالماء الأبيض؟
الاجابة : تختلف الأعراض حسب مكان ووجود الإعتام هل هو في نواة العدسة أم في اللحاء المحيط بالنواه أم إعتام تحت قشرة العدسة. وقد يعاني الشخص المصاب من عدم وضوح الرؤية لاسيما في الليل، أو إختلاف في الألوان، وكذلك يصعب تحمل التعرض للضوء ، و أحياناً تتغير القوة البصرية للنظارات بشكل سريع ، وقد يلاحظ بعض الأشخاص إزدواج في الرؤية نتيجة حدوثه.

هل يعتبر مرضاً مزمناً ؟
الإجابة : تتفاوت سرعة تقدم الإعتامات من شخص لآخر فبينما تعتم العدسة عند بعض الأشخاص خلال مدة أسابيع قليلة قد تستغرق عند أشخاص آخرين عدة سنوات.

هل يعتبر المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالماء الأبيض في العين؟
الإجابة : ليس هناك إرتباط علمي مباشر مثبت بين التدخين والماء الأبيض، لكن هناك أبحاث جديدة نشرت مؤخراً تشير إلى أن التدخين يزيد من مخاطر حدوث الماء الأبيض .

هل من الممكن أن ترتبط الإصابة بالماء الأبيض بمرض نفسي أو عضوي معين ؟
الإجابة : لا يرتبط الماء الأبيض بأية إعتلالات نفسية ولكن هناك عدة أمراض لها إرتباط بتكوين الساد (الماء الأبيض) ، ومنها السكري ونقص هرمون الغدة الجار درقية وكذلك إلتهابات القزحية التي قد تؤدي إلى حدوث الماء الأبيض. وهناك أيضاً بعض الأمراض الأخرى كإزدياد نسبة الرصاص في الدم أو النقص الشديد في بعض الفيتامينات الضرورية للعدسة قد تسببه.

كيف يتم تشخيص المرض ؟
الإجابة : يتم تشخيصه لدى طبيب العيون حيث يقوم بقياس مستوى النظر وإجراء فحص دقيق للعين بواسطة مصباح الشق الضوئي.

كيف يمكن علاجه ؟ وهل يلزم التدخل الجراحي ؟
الاجابة : هناك محاولات كثيرة وأبحاث لسنوات عدة لعلاج الماء الأبيض فقط بالعقاقير مثل الفيتامينات ومضادات الأكسدة ، لكن تأثيرها محدود جداً ولبعض أنواع الماء الأبيض ، ومن الممكن أن يكون لهذه العقاقير تأثير في تقدم المرض ولكنها لم تثبت فعاليتها في المعالجة. أما عن العلاج الوحيد المتوفر الآن فيتم من خلال التدخل الجراحي بإزالة العدسة وإستبدالها بعدسة صناعية.

هل يمكن الوقاية منه ؟
الاجابة : نعم بالتأكيد يمكننا الوقاية من المرض من خلال تجنب الأشعة فوق البنفسجية ولبس النظارات الشمسية والمحافظة على التغذية السليمة والحرص على تناول الخضروات والفواكه الغنية بمضادات الأكسدة وتجنب الإصابات المباشرة للعين.

ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال ؟
الاجابة : تقدم مجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية طرق حديثة وحلول طبية متعددة لعلاج أمراض العيون المختلفة . كما يتم إجراء عمليات الماء الأبيض وزرع عدسه داخل العين بواسطة جهاز الفاكو وذلك من خلال فتحة صغيرة جداً في طرف القرنية لا يتعدى قطرها 2.4 ملم وتتم العملية باستخدام التخدير الموضعي الذي يعطى عن طريق القطرات وتستغرق العملية حوالي 20 دقيقة يغادر بعدها المريض مباشرة إلى المنزل. كما تحرص المجموعة كذلك على إختيار أفضل العدسات التي تتميز بالجودة العالية والدقة و بتنوع كبير حسب حالة المريض وإحتياجه فهناك عدسات خاصة لتصحيح الإنحراف الموجود في القرنية (الأستجماتزم) ، وعدسات أخرى متعددة البؤرة لتغني الشخص عن نظارة القراءة.

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق