صحة ورشاقة

مصطفى صيام : الصداع النصفي (الشقيقة)

مصطفى صيام

الدكتور : مصطفى صيام




استشاري أمراض المخ والأعصاب

اعداد وتقديم : تركية الخطيب

ما هو التعريف العلمي للصداع النصفي ؟
الاجابة : هو عبارة عن صداع ابتدائي يبدأ غالباً كنوبات في جانب الرأس أو نتيجة صدمة و يصاحبه حساسية مفرطة من الضوء وأحياناً الغثيان ، و يستمر الصداع ما بين (4 ساعات إلى 3 أيام) من متوسط إلى شديد القوة و غالباً من النوع النابض. وفي أحيان قليلة يسبق هذا الصداع أعراض تسمى النسمة وهي متعددة الاشكال. 
ما هي أعراضه ؟
الاجابة : غالباً ما تكون الأعراض على شكل نوبات من الصداع تترواح شدته بين المتوسط و الشديد يصاحبها حساسية مفرطة من الضوء والضوضاء وكذلك غثيان و قد ينتهي أحياناً إلى التقيؤ. ويزداد الصداع شدة مع مزاولة أي نشاط عضلي و غالباً ما يكون في جانب واحد و قليل ما يأتي في كل الرأس.
هل تتشابه أعراضه مع أمراض أخرى ؟
الاجابة : قد تتشابه أعراض الصداع النصفي (الشقيقة) مع بعض الأمراض الآخرى مثل الصداع التوتري ، أو بعض الأمراض التي ينتج عنها ارتفاع في الضغط الداخلي للدماغ.
بماذا يختلف الصداع النصفي عن الصداع العادي ؟
الاجابة : درجة الصداع من متوسط إلى شديد وغالباً ما يميز الصداع النصفي الأعراض المصاحبة له.

هل تختلف أعراضه من شخص لآخر ؟
الاجابة : هناك بعض الأختلافات البسيطة في الأعراض الثانوية المصاحبة للصداع ما بين شخص وآخر وكذلك في شدة الدرجة وعدد النوبات التي يتعرض لها المريض.

ما هي أسبابه ؟
الاجابة : غالباً ما يكون هناك عامل وراثي وكذلك بيئي عند اجتماعها وتكون الفرص مهيئة لظهور الشقيقة، و العامل البيئي مثل قلة النوم و زيادة الضغط و التوتر النفسي عند المريض. 

هل تتساوى نسبة الإصابة به عند الإناث والذكور ؟
الاجابة : نسبة الإصابة عند النساء تفوق نسبة الإصابة عند الذكور نتيجة تعرض النساء لنوبة الشقيقة في السنة تتراوح بين (12-14%) بينما نسبة الرجال بين (6-8%).

هل يتم تصنيفه كمرض وراثي ؟
الاجابة : يوجد لدى بعض المرضى عامل الأستعداد الوراثي ، فعند وجود حالات مصابة بالشقيقة في العائلة تكون نسبة الإصابة بالمرض عندئذ أكبر من غيرها.
هل من الممكن أن تتسبب بعض الأمراض كارتفاع ضغط الدم بحدوثه ؟
الاجابة : في العادة لا يوجد علاقة بين ارتفاع ضغط الدم والشقيقة و لكن ارتفاع الدم الشرياني يؤدي إلى احساس المريض بالصداع وخاصة في بداية ظهوره.

هل تتسبب بعض الأدوية بالإصابة بالشقيقة؟
الاجابة : عند بعض النساء تزيد نسبة الإصابة بالشقيقة عند تناولهن لحبوب منع الحمل أو استعمالهن لللولب.

هل لحدوثه علاقة ببعض الأمراض النفسية كالتهيؤات على سبيل المثال ؟
الاجابة : هناك علاقة بين الإصابة بالشقيقة والتوتر والضغوط النفسية وكذلك الاكتئاب وأمراض الرهاب ، فغالباً ما يزيد تردد النوبات الشقيقة مع وجود هذه الامراض.

ما هي محفزات الصداع النصفي ؟
الاجابة : عدم انتظام أوقات النوم وقلته وكذلك الجوع من أهم المحفزات للشقيقة ، يضاف عليه تناول بعض المأكولات من الأجبان والألبان والشيكولاته وكذلك الضغط النفسي والسفر والتنقل.

هل يصاب الأطفال بالشقيقة؟
الاجابة : هناك نسبة ليست قليلة من الأطفال من من يصابون بمرض الشقيقة و كثيراً منهم لا يُكتسب عندهم المرض نظراً لعدم التعامل بالحيوية اللازمة مع هذه الحالات من قبل الأباء أو الأطباء على حد سواء.

هل صحيح ارتباط الصداع النصفي بالسكتة الدماغية ؟
الاجابة : من خلال دراسات سابقة وجد أن هناك ارتباط بين الشقيقة وغالباً المصحوبة بما يسمى بالنسمة وبين احتمال الإصابة بالجلطة الدماغية وخاصة عند النساء مما يزيد احتمال الإصابة بالجلطة عند مرضى الشقيقة المصحوبة بالنسمة.

كيف يتم الكشف عنه ؟
الاجابة : تشخيص مرض الشقيقة يتم عادة بالفحص السريري ، و يطلب الطبيب المعالج في بعض الأحيان القيام بفحوصات مثل التصوير المحوري و كذلك التحاليل المخبرية لاستبعاد أسباب أخرى للصداع.

هل يمكن الوقاية منه ؟
الاجابة : يمكن الوقاية من الشقيقة جزئياً بالأبتعاد قدر الإمكان عن المحفزات من خلال تنظيم أوقات النوم وأخذ القسط الكافي من الراحة و التقليل من تناول الأغذية المحفزة و البعد عن الضعط النفسي.

كيف يتم علاجه ؟
الاجابة : علاج الشقيقة يكون من شقين الاول بتناول علاج نوبة الشقيقة وقت حدوثها و كذلك المسكنات الخاصة بالشقيقة فقط. و الشق الثاني يتناول العلاج الوقائي و يؤخذ يومياً لمدة 6 أشهر في المتوسط وتتراجع من خلاله نوبات الشقيقة بشكل ملحوظ ، بالإضافة إلى العلاج بحقن البوتكس (Botox).

ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال ؟
الاجابة : مجموعة د. سليمان الحبيب الطبية بصدد تخصيص عيادة متخصصة لأمراض الصداع مجهزة بالأدوات و الأجهزة التشخيصية والعلاجية الحديثة تقوم على رعاية مرضى الصداع وخاصة مرضى الصداع النصفي وسأقوم بأذن الله عليها شخصياً. و كذلك فريق العمل مكون من أطباء وأخصائيو لديهم الخبرة للتعامل مع مرض الصداع.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *