صحة ورشاقة

أكرم اللوباني : الزائدة الدودية

أكرم اللوباني

د. أكرم اللوباني




استشاري الجراحة العامة

اعداد وتقديم : تركية الخطيب

ما المقصود بالزائدة الدودية؟
الإجابة : الزائدة الدودية هي عبارة عن أنبوب صغير متصل بالأمعاء الغليظة ، اسطواني الشكل، مسدود النهاية. وللزائدة الدودية فائدة مناعية حيث أن بها نسيجاً لمفاوياً يعمل على تصفية البكتيريا و الفيروسات الدخيلة وتكوين مناعة ضدها.

ما هي أعراض الإصابة بالزائدة ؟
الإجابة : ألم يبدأ حول السرة ثم يتحرك باتجاه الربع البطني السفلي الأيمن حيث يصبح الألم متواصل ومحدد. ويسوء بالحركة ، التنفس العميق ، الكحة ، العطس ، المشي أو لمس مكان الألم. كما تظهر الأعراض أيضاً في شكل غثيان وإمساك وانتفاخ في البطن.

ما هي أسباب الإصابة بها ؟
الإجابة : الأسباب غير معروفة وعادة ما يكون بالبكتريا الموجودة في السبيل المعوي ، وعندما يتفاقم الانسداد نتيجة التكاثر البكتيري تصبح الزائدة منتفخة وملتهبة ومليئة بالقيح.

هل من الممكن أن تتم الإصابة بها بسبب أمراض أخرى؟
الإجابة : لا يوجد أي أمراض مصاحبة ، لكن بعض الدراسات تبين وجود احتمالية توافق التهاب الزائدة الدودية مع سرطان القولون.

من هم الأكثر عرضة للإصابة به؟
الإجابة : الزائدة الدودية تصيب كلا الجنسين بدرجة واحدة. وكذلك جميع الفئات العمرية ولكن أكثرها شيوعاً يكون ما بين عمر (10-65) عاماً.

هل من مضاعفات في حال إهمالها؟
الإجابة : في حال إهمال العلاج يحدث التهاب صديدي في البطن وانفجار الزائدة الدودية مع غرغرينا وخراج في تجويف البطن. وقد يتطور الأمر إلى تسمم دموي مع الوفاة في الحالات النهائية.

كيف يتم تشخيصه؟
الإجابة : عادة ما يكون التشخيص سريرياً في حالات التهاب الزائدة الدودية. وتشمل الفحوصات التشخيصية فحص الدم المخبري والذي يوضح ارتفاع في تعداد الكريات البيضاء وتحليل البول لاستبعاد وجود التهاب في الجهاز البولي والذي يشابه في أعراضه أعراض التهاب الزائدة الدودية ، ولكن يوجد حالياً بعض الفحوصات التي تساعد على التشخيص مثل السونار والصور الطبقية (C.T. Scan).

كيف يتم علاجه؟
الإجابة : يبدأ العلاج بإبقاء المريض صائماً منذ دخوله غرفة الطوارئ ، ويمكن إعطاء المضادات الحيوية عبر الوريد وذلك لتقليل كمية البكتيريا الموجودة في منطقة المصران الأعور، ونظراً لخطورة الحالة وسرعة تفاقم المرض فإن التدخل الجراحي هو الطريق الأنسب لعلاج حالات التهاب الزائدة الدودية، تتم الجراحة إما كلاسيكياً أو عبر التنظير البطني.

بماذا ينصح المصاب بالزائدة قبل وبعد العلاج؟
الإجابة : عند حدوث أي ألآم في البطن يرجى مراجعة قسم الطوارئ مباشرة في المستشفيات المتخصصة ، وعدم اللجوء إلى شراب الأعشاب الطبية أو الملينات.

هل يمكن الوقاية منه؟
الإجابة : لا يوجد إجراءات وقائية معينة ، ولكن تُظهر بعض الدراسات أن الحمية الغذائية المحتوية على الألياف قد تقلل من احتمالية الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية ولكن لا يوجد دليل قوي حتى الآن على دور الحمية الغذائية في إحداث أو الحماية من التهاب الزائدة الدودية.

ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال؟
الإجابة : تتوفر بمجموعة الدكتور سليمان الحبيب الطبية كوادر طبية مؤهلة للتشخيص المبكر بالأجهزة الحديثة كالتصوير الطبقي (C.T. Scan) وكذلك إمكانية إجراء العملية عن طريق المنظار وفق المعايير العالمية.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *