صحة ورشاقة

نزيه بطرس : التهاب المثانة

نزيه بطرس

الدكتور: نزيه بطرس




استشاري المسالك البولية والتناسلية

اعداد وتقديم : تركية الخطيب

ما هو التهاب المثانة؟
الإجابة : هو تهيج في أنسجة المثانة نتيجة عوامل داخلية في جسم الإنسان أو أخرى خارجية – أي رد فعل الجسم نتيجة وجود مؤثر خارجي أو داخلي- وقد يكون الالتهاب حاد أو مزمناً.

ما هي أعراضه؟
الإجابة : أعراضه تظهر في شكل اضطرابات في التبول ناتجه عن صعوبة وتقطيع وحرقان بالإضافة إلى تكرار التبول وتغير لونه ورائحته مع الشعور بالآلام أسفل البطن والحوض.

ما هي أسباب الإصابة به؟
الإجابة : توجد أسباب عديدة منها داخلية وأخرى خارجية كالبكتريا والفيروسات والفطريات أو آثار جانبية من نقص الأدوية أو خارجية مثل الإشعاعات وهناك أيضاً أسباب مناعية حيث يتفاعل الجسم ضد نفسه.

من هم الأكثر عرضة للإصابة به؟
الإجابة : الأكثر عرضه للإصابة بالتهاب المثانة هم الذين يعانون من ضعف بالمثانة وكبار السن والسيدات والأطفال الذين يعانون من العيوب الخلقية في الجهاز البولي.

هل يعتبر مرضاً معدياً؟
الإجابة : يكون المرض معديا في بعض أنواع الالتهابات.

هل من مضاعفات له؟
الإجابة : من مضاعفات مرض التهاب المثانة أن يكون مزمنا أو ينتشر على أجزاء أخرى من الجسم كالبروستاتا إلى الكليتين أو الجهاز التناسلي للرجل أو المرأة أو وقد تؤثر في أماكن عديدة من الجسم عن طريق الدم.

كيف يتم التعايش مع الالتهاب و ما الواجب فعله؟
الإجابة : يجب القضاء عليه سريعاً قبل أي مفاوضات عن طريق الذهاب للطبيب وكشف وتشخيص وأخذ العلاج المناسب والمتابعة المستمرة لمنع تكراره.

كيف يتم تشخيص التهاب المثانة؟
الإجابة : عن طريق عرض الشكوى على الطبيب ثم الكشف السريري وإجراء بعض التحاليل والأشعة لمعرفة أبعاد الالتهاب.

ما هو علاج التهاب المثانة؟
الإجابة : العلاج يكون حسب سبب الالتهاب مع أخذ العلاج اللازم من الطبيب والمتابعة ورفع مناعة الجسم بطرق شتى.

كيف يمكن الوقاية منه؟
الإجابة : استشارة الطبيب في بداية الشكوى وأخذ العلاج اللازم والمتابعة وإتباع تعليمات الوقاية من المرض.

ما هي إمكانيات مجموعة الحبيب الطبية في هذا المجال؟
الإجابة : توجد جميع الإمكانيات للكشف والتشخيص والعلاج والمتابعة على أعلى مستوى طبي وتقني.

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق