صحة ورشاقة

محمد البقنة : اضطرابات الدورة الشهرية

محمد البقنة

الدكتور محمد البقنة
استشاري أمراض النساء والولادة في مجموعة الحبيب الطبية
الحاصل على الزمالة الكندية




اعداد وتقديم : تركية الخطيب

ما هي الأسباب الرئيسية لاضطراب موعد الدورة وتأخرها؟
الجواب : اضطراب الدورة مشكلة تواجه الكثير من السيدات في فترة الخصوبة، وللعلم فإن للاضطرابات عارض قد يخفي مشاكل أكبر, أهمها علاقة الاضطرابات بوظائف المبيض وقدرته على إنتاج البويضات أو كفاءتها ومن ثم حدوث الحمل.

كيفية علاج اضطراب الدورة الشهرية؟
الجواب : علاج اضطرابات الدورة الشهرية بالأدوية والهرمونات فقط ليس هو الحل في كثير من الحالات التي يكون وراء هذا الاضطراب سبب خفي، و لابد من تشخيص السبب بالفحص الإكلينيكي وعمل التحاليل والأشعة، بجانب منظار الرحم ومنظار البطن إذا احتاج الأمر، وسيكون ذلك هو الطريقة الصحيحة للتشخيص ومن ثم وصف العلاج المناسب للحالة. 

ماذا عن الوقت الطبيعي لحدوث الدورة الشهرية؟
الجواب : تختلف الدورة الشهرية في فترتها وكمية الدم والوقت بين الدورة والأخرى من سيدة لأخرى، ويظل المتوسط العام حوالي 28 يوماً من أول يوم بالدورة إلى أول يوم لنزول الدورة التالية.

ما هو السبب الأكثر شيوعاً لتأخر الدورة ؟ وهل هو نفسي أم عضوي ؟
الجواب : تتباين اضطرابات الدورة الشهرية حسب السن أو حسب السبب الذي يكمن وراء هذا الاضطراب، فمن حيث السن يوجد الاضطراب عادةً في الفتيات أثناء السنوات الأولى من الدورة، و ذلك لعدم نضج المحور الهرموني الممتد من الغدد النخامية ومراكز المخ وبين المبايض، وهذا سبب شائع. كما يحدث نفس الاضطراب مرة أخرى بعد سن الأربعين وقبل أن تبدأ مرحلة انقطاع الطمث، وهو ما يسمى بسن النضج، ويبدأ هذا الاضطراب بعام أو عامين قبل سن النضج، وهذه شكوى شائعة في هذه المرحلة العمرية، ويؤدي ذلك إلى غزارة الطمث وطول فترة النزف أو إلى تباعد الفترات من دورة لأخرى.

ومن الأسباب الرئيسية للاضطرابات وجود الأورام الليفية، وهي أورام حميدة تتكوّن في الرحم وتستغرق وقتاً طويلاً لتصل لحجم كبير ويختلف مكانها فأحياناً تكون داخل تجويف الرحم أو خارج بطانة الرحم، وهي شائعة لدى أنثى التي لم تنجب أو أنجبت بعدد قليل. وهذه الأورام يسهل تشخيصها بالموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد أو بالمنظار الرحمي، في حالة أن الورم بارز داخل التجويف الرحمي أو بمنظار البطن، وفي حالة أنّ الورم الليفي ظاهر بجدار الرحم من الخارج وغير ممتد لتجويف الرحم.

هل هناك أسباب أخرى يمكن ذكرها؟
الجواب : زيادة سمك البطانة الداخلية للرحم (Endometrium)، وهذا بسبب زيادة هرمون الإستروجين في حالات, مثل تكيس المبيض أو تناول أدوية تحتوي على الهرمون. كما أنّ وجود أكياس حميدة أو خبيثة على المبيض، قد تؤدي لاضطرابات بالتبويض مما قد ينتج عنه اضطرابات بالدورة، وبالتبعية فإنّ تكيس المبايض الذي يصاحبه وجود اضطرابات بنسب هرمونات الذكورة (التستوستيرون) والأنوثة (الإستروجين)، بجانب هرمون الأنسولين بالدم وهرمونات الغدة النخامية FSH وLH تؤدي أيضا إلى اضطرابات وعدم انتظام في المواعيد والكمية. ومن الأسباب المهمة أيضاً وقد تؤدي لنزول الدم في غير موعده, وجود التهاب شديد في عنق الرحم والمهبل.
شكراً لك

 


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *