موضة و ازياء

مقال: برنامج كلام نواعم: السعوديات أسمن نساء العالم!

 

كلام نواعم

التلفزيون التلفزيون التلفزيون…




يحاربنا في كل شئ تقريباً يُتعبنا ويجعل كل ممكن  مستحيل

هذه هي وسائل الإعلام ،لكي يبدو الموضوع مهم يجب أن تضرب على وتر حساس

لابد من أن تذكر شخصية لإستفزازها أو دولة أو حتى فئة عمريه

حتى لو كانت حبكة الخبر أو الموضوع لا تحتاج لمثل هذا التضخيم

فمثلاً برنامج كلام نواعم الذي يُعرض على قناة الأم بي سي

وهو ما جعلني أكتب مقالي هذا ودفعني غيرة على نفسي وعلى هذا البلد ..

تم طرح موضوع صحي للنقاش في إحدى فقرات البرنامج وتمت عنونة الفقرة بـ”أسمن نساء العالم”وفي الموقع تمت عنونة الفقرة بـ(السمنة المفرطة لدى السعوديات)

وبادئٍ ذي بدء تم عرض تقرير عن عائلة سعودية تعاني السمنة (أم وأبنتها) مشكلة صحية وليست بذخ ولا “فسقة” ولا من كثرة الذهاب للمطاعم

وبدأ النقاش بين كل من فوزية سلامة ورانيا البرغوت ونادية أحمد ومذيعة أخرى مصرية الجنسية واخصائية تغذية “تعاني من السمنه!”

وفي سياق الحديث تم تصنيف المرأة السعودية الأسمن !

مما دفعني للبحث عن أعلى معدلات السمنة في موقع منظمة الصحة العالمية لأتفاجأ بالعشرين دولة الأكثر سمنة لا يُذكر من بينها السعودية

وعلى العكس ذُكرت الكويت ومصر من ضمن الدول العربية التي تعاني من معدلات سمنة عالمية

Screenshot_2014-03-10-21-01-38 (1)

وأتبعو هذه الحلقة بإستفتاء عُرض على موقع ام بي سي وعنوانه(هل تعتقدون أن سمنة المرأة في السعودية لها علاقة بضعف انخراطها في سوق العمل؟)

Screenshot_2014-03-10-22-00-19

كلام نواعم وغيره من البرامج التي تضع المرأة السعودية هدفها إما بالمطالبة بحقوقها أو إزدراءها وتقليل أهميتها …من وضعكم وصي!

مشكلة العمل وسوق العمل لا يمت بصلة للسمنة فهذه تتعلق بسياسة الدولة وخصوصيتها و الأخرى تتعلق بثقافة شعب

أم بي سي طفح الكيل بكم وبتخبطكم

من أعطاكم الحق بالحديث نيابة عنا! ومن شكى لكم الحال لتناقشو مشاكلنا!

نساؤنا عظيمات جليلات لا يتقافزون في منابركم ليُرو فهم نجوم وعلامات بارزة تفرض إحترامها على المجتمعات وتستدعي الإهتمام الراقي

وليس اهتمام “كلام نواعم!”


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *