الأسرة والمجتمعسعوديات

السعودية،طالبة جامعية تترك لتموت بسبب حجة عدم الاختلاط

جامعة الملك سعود

قضية آمنة باوزير هزت المجتمع السعودي عامة حيث تعرضت الطالبة الى ازمة قلبية حادة أثناء تواجدها في جامعة الملك سعود في الرياض في الساعة 11 صباحاً ، وبقيت تصارع الموت الى الساعة الواحدة دون تتدخل من طواقم الاسعاف التي بقيت خارج مبنى الجامعي لعدم موافقة الادارة على دخول المسعفين بحجة منع الاختلاط ، هذا الحدث أثار ضجة اعلامية واسعة و تعرض معظم الطالبات اللواتي شاهدن الحادثة الى صدمة نفسية و بكاء هستيري .




و نقلاً عن مصادر اعلامية قالت فهدة باوزير شقيقة الطالبة المتوفاة : تعرضت شقيقتي لوعكة مفاجئة في تمام الساعة الحادية عشرة صباحاً، ووصل الإسعاف إلى الجامعة في غضون دقائق، إلا أن المسعفين لم يتمكنوا من الدخول إلى الجامعة إلا في تمام الواحدة ظهراً ، و قالت أيضاً بأن شقيقها كان يتواجد مع المسعفين ولكن الجامعة منعت دخولهم إلى حين إيجاد بوابة سالكة للحيلولة دون حدوث اختلاط بين المسعفين والطالبات المتواجدات في المبنى .

و بعد اتهام الجامعة بالتقصير و التسبب بموت الطالبة آمنة أصدرت الجامعة البيان التالي :  “الطبيبة الوحيدة في العيادة الداخلية في مدينة الطالبات كانت مشغولة بإسعاف حالة أخرى، فتم إرسال ممرضتين من الجامعة باشرتا الحالة في تمام الساعة الثانية عشرة والنصف، ثم لحقت بهم الطبيبة بعد إنهاء الحالة التي كانت تباشرها.

فهل الجامعة مقصرة في حق الطالبة  أم كان معها الحق بعدم ادخال المسعفين الى الجامعة ؟؟؟ شاركينا الرأي  .

إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ‎


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *