صحة ورشاقة

كيف تنامين لمدة قليلة و تحافظين على صحتك في نفس الوقت ؟

أنثى

  • كيف تنامين لمدة قليلة و تحافظين على صحتك في نفس الوقت؟

كم ساعة تحتاجين لتنامي فيها؟بالطبع هذا يختلف من شخص لآخر، و لكن “من ثمانية لسبع ساعات كافية”هذا ما نسمعه من أغلب المصادر.و لكن هل من المحتمل أن نقصر هذا الوقت، من غير أن نضر بصحتنا؟
بتأكيد،النوم الكافي مهم لجسمك لكي يعمل طوال اليوم, و يساعد النوم جسمك على التعافي من المرض و يقلل من تأثير الاجهاد و يحسن الذاكرة , و لا تريدين أن تخاطري بهذه المزايا, أليس كذلك؟ الخبر السار هو أنه يمكنك أن تقصري  وقت نومك لساعة واحدة دون أن تعرضي نفسك لمخاطر الحرمان من النوم إذا فهمت و اتبعت هاتان القاعدتان .
كيف تنامين لساعات قليلة؟




  • قاعدة1 :ساعات النوم ليست وحدها مهمة و لكن ايضا جودة النوم:

يستيقظ شخص ما بعد 10ساعات من النوم و يشعر بالتعب، بينما يستيقظ شخص آخر بعد 6 ساعات و يشعر بالراحة تماما.
هناك العديد من العوامل التي قد تؤثر على كم من الوقت تحتاجين لتنامين و تشعرين بالراحة،و لكن القاعدة سهلة.
كلما زادت جودة نومك،كلما نقصت ساعات النوم التي تحتاجينها.هذه أول وصفة لتقليل ساعات نومك و تبدو منطقية ، و لكن كيف يمكنك تحسين جودة نومك؟ هناك عدة طرق للقيام بذلك و لكن هذه الطرق الآتية هي الأكثر عملية:
1- لا تأكلِ قبل النوم (على الأقل ساعتين قبل النوم).
2- نامِ في غرفة مظلمة و هادئة.
3- نامِ في غرفة هوائها نقي ( افتحِ النوافذ و جددِ هواء الغرفة).
4- مارسِ التمارين الرياضية خلال النهار. إذا كنت لا تمارسين الرياضة ،امشِ لمدة 15 دقيقة قبل وقت النوم.
5- لا تشاهدِ التلفاز في السرير قبل النوم. اقرأِ كتاب أو استحمِ أو افعلِ شيئا للاسترخاء.
6- لا تشربِ القهوة أو أي نوع من أنواع المنبهات قبل 6 ساعات من الخلود للنوم.
7- لا تأخذِ قيلولة طويلة (أكثر من 30 دقيقة) في النهار.
اتبعِ هذه النصائح لأسبوع أو أسبوعين و ستلاحظِ أن نومك سيتحسن.

  • القاعدة 2: يمكن تغيير أي عادة و لكن ببطأ:

هناك مثل أفريقي قديم “كيف تطعم فيلا؟بلدغة واحدة كل مرة” نفس الشيء ينطبق على تغيير عادات نومك. متى تنام؟ كم ساعة تنام؟أين تنام؟–إنها كلها من أنماط النوم التي اعتاد جسمك عليها. مثل أي عادة ،يمكن أن تتغير من خلال خطوات سهلة و منتظمة.
ابدأِ الاستيقاظ في وقت مبكر عن كل يوم بـ 3أو 5 دقائق كل يوم ، إذا فعلت ذلك ستستيقظين مبكرا بـ15 دقيقة. في شهر واحد،ستستيقظين مبكرا بساعة عن كل يوم! لجعل الأمر أسهل،طبق الخطوات بشكل أبطأ و مددي تجربتك لمدة شهرين أو ثلاثة أشهر عن طريق تبكير وقت نومك بخمس دقائق. لتحقيق النجاح في هذه التجربة، يجب أن تذهبي و تنامي في نفس الوقت لمدة أسبوع. أنها تتطلب الانضباط و لكن النتيجة تستحق ذلك.
و بينما تدربين على النوم لمدة قصيرة، من المهم أن تتذكري و تتبعي القاعدة الأولى حول جودة النوم. فهذه طريقتك الوحيد للتعويض عن ساعات النوم القليلة.
فقط تخيلي ما لذي يمكنك فعله في وقت الفراغ الذي حصلت عليه من الاستيقاظ مبكرا.
إذا كنت تخطط للحصول على ساعة اضافية واحدة في اليوم ، سوف ينتهي بك الأمر بـ 365 ساعة في السنة—هذا يساوي إنتاج 9 أسابيع من العمل.بالاستفادة من هذا الوقت يمكنك تعلم لغة جديدة و قراءة العشرات من الكتب (أو حتى كتابتها) و البدء بممارسة الرياضة بشكل منتظم.و يعتبر وقت الصباح من أكثر الأوقات الإنتاجية.لا عجب أن عادة الاستيقاظ مبكرا شائعة بين الأشخاص الناجحين. فكونِ واحدة منهم.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *