سعوديات

مُدرسة مصرية تجبر طلابها على مسح حذائها!

مُدرسة مصرية تجبر طلابها على مسح حذائها!

أنثى / وسيلة الحلبي
اختلفت أنوع العنف من مجتمع الى آخر وتعددت ألوانه فهناك العنف ضد المرأة والعنف ضد الأطفال والعنف ضد الرجال وغالبا يكون المعنف بكسر النون هو الرجل بينما في جمهورية مصر العربية فقد كثر عنف الزوجات على الرجال وعنف المعلمين والمعلمات على الطلبة واستمرار لمسلسل عنف المعلمين والمعلمات المصريين تجاه الطلاب.




حيث أجبرت مدرسة مصرية تلاميذها على مسح حذائها، عقابًا لهم على عدم أدائهم الواجب المدرسي الذي كلفتهم به، الأمر الذى وصفه المراقبون بأنه وكانت مديرية التربية والتعليم في الإسكندرية قد تلقت شكاوى من بعض أولياء أمور التلاميذ في إحدى المدارس الابتدائية التابعة لإدارة المنتزه التعليمية (غرب الإسكندرية)، معبرين عن استيائهم من تكرار هذا التصرف من قبل المعلمة، مطالبين بعقابها.وقد انتدبت مديرية التربية والتعليم لجنة لبحث الشكوى ، وبعد التحقيق تبين لها صحة الواقعة ، إلا أن المعلمة ، دافعت عن نفسها حيث أكدت أن ما تفعله  هو نوع من العقاب للتلاميذ تلجأ إليه حين يقصرون بتأدية الواجبات المدرسية ، وأن هذه  وسيلتها البديلة كونها لا تفضل العقاب البدني بالضرب ، مضيفة أنها تحب الأطفال وتحب طلابها ولم تفكر يومًا في إيذاء أي منهم. وأكدت إحدى المعلمات حديثات التخرج إنها تعرف المدرسة حيث حدثت الواقعة ، وفيها تلقت فيها تدريبًا عمليًا على النشاط التدريسي لمدة 3 سنوات وقت دراستها الجامعية ، لافتةً إلى أن ثمة تجاوزات بالفعل ترتكب في المدرسة من جانب المعلمين تجاه الطلاب ، وادعت أنها رأت معلمين ومعلمات يمارسون العنف والضرب تجاه طلابهم.

وقد وصف مدير المركز المصري للحق في التعليم ، أن عقاب التلاميذ بمسح أحذية المعلمين بـ”الجريمة”، مؤكدًا أن ما فعلته المعلمة يصنف كعنف رمزي يستهدف إشعار التلاميذ بالإهانة، وهو ما يكون له عميق الأثر على النفس.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *