سعوديات

دراسة حديثة تكشف عن وجود علاقة بين التغيرات في الدماغ والسلوك غير الاجتماعي للفتيات

دراسة حديثة تكشف عن وجود علاقة بين التغيرات في الدماغ والسلوك غير الاجتماعي للفتيات

أنثى / وسيلة الحلبي




كشفت دراسة علمية حديثة قام بها فريق من الباحثين في بريطانيا على مجموعة من الفتيات وجود اختلاف في بنية المجالات المرتبطة بالمشاعر والعواطف لدى الفتيات اللاتي يعانين من اضطرابات في السلوك عن أقرانهن الأصحاء. قام بالدراسة كل من مؤسسة ولكم ترست ومجلس البحوث الطبية في المملكة المتحد بالتعاون من نخبة من الباحثين الايطاليين قاموا بمسح أدمغة 22 فتاة في سن المراهقة يعانين من اضرابات في السلوك وقارنوا النتائج مع 20 فتاة لا يعانين من هذه الاضرابات ووجد فريق البحث أن جزءا من الدماغ يسمى باللوزة أو أمغدالا كان حجمها أصغر في أدمغة المراهقين من الذكور والإناث الذين يعانون من الاضطرابات في السلوك . وأوضحت الدراسة أن ما يقرب من خمسة مراهقين في كل 100 مراهق يعانون من اضطرابات في السلوك ببريطانيا وهي عبارة عن حالة نفسية تؤدي الى التصرف بطريقة عدوانية تجاه الآخرين ونظرة سلبية تجاه المجتمع ككل ما قد يزيد من خطر التعرض لمشاكل في الصحة العقلية والجسدية في مرحلة البلوغ.

وأشارت إلى ارتفاع معدلات الإصابة بين الفتيات المراهقات في السنوات الأخيرة مع الاستقرار في حالات الذكور. كما وجد فريق البحث أن المنطقة الرمادية في الدماغ التي تسمى بالمواد العازلة المرتبطة بفهم الشعور والعواطف أصغر لدى الفتيات اللاتي يعانين من اضطرابات نفسية وحجمها أكبر لدى الذكور من أقرانهم الأصحاء مع وجود اختلاف كبير في بنية المجالات المرتبطة بالمشاعر والعواطف بين الذين يعانون من حالات شديدة من اضراب السلوك
تجدر الاشارة أن /اللوزة/ تعمل على التقاط المخاوف والشعور لدى الآخرين كما تقوم بدور رئيسي في الشعور بالخوف.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *