سعوديات

معنفة العشرين عاما تصرخ: زوجي يهددني بالترحيل ويتوعد ابني ببلاغ العقوق

معنفة العشرين عاما تصرخ: زوجي يهددني بالترحيل ويتوعد ابني ببلاغ العقوق

  أنثى / وسيلة الحلبي




قدمت السيدة ( ر )  شكوى عاجلة لحقوق الإنسان بالسعودية تقول فيها  إن زوجها اعتدى عليها بالضرب وطردها من منزلها وحرمها من أبنائها العشرة مع تهديدها بسحب جنسيتها وترحيلها. وفي السياق نفسه، فتحت شرطة الكعكية في مكة المكرمة تحقيقا في الادعاءات واطلعت على مقاطع فيديو أظهرت الاعتداء على الشاكية. وقال المتحدث الرسمي المناوب في شرطة العاصمة المقدسة المقدم زكي الرحيلي، أن السلطات الأمنية تتحرى عن تفاصيل الواقعة ودوافعها.
إلى ذلك سردت الزوجة المعنفة تفاصيل ما تعرضت له، وقالت إنها ظلت تعاني منذ عشرين عاما حيث تفنن زوجها في تعنيفها وشتمها وأبنائها العشرة، الأمر الذي اضطرها للهرب من المنزل أكثر من مرة مع أبنائها بعدما فشلت في إيقاف تهديدات واعتداءات زوجها. وأضافت أنها وجدت الملاذ عند جيرانها عندما كانت تطرد من عش الزوجية كما لاذت بالفنادق والشقق المفروشة هربا من سطوة زوجها المتهم طبقا لأقوالها. وأضافت السيدة (ر) إنها تقدمت بأكثر من بلاغ ضد زوجها إلى شرطة العزيزية لكن الأمر كان ينتهي بالصلح والتنازل خشية تعرضها للطلاق أو الترحيل والحرمان من أولادها العشرة فضلا عن أن الزوج اتهمها في فترة سابقة بسرقة أكثر من مليون ريال لكنه عاد وتراجع عن الاتهام بعد مقايضتها بالتنازل عن دعوى الاعتداء عليها. وطبقا لأقوالها فإنها تقدمت ضده بشكوى إلى السفارة السعودية في دولة عربية بعدما تعرضت للضرب وإحداث كسور في أسنانها ثم أعلن الزوج عن تطليقها عبر رسالة هاتف جوال وبعد عودتها إلى المملكة تعرض لها بالضرب والاعتداء والطرد من المنزل فخرجت بصحبة ابنها الكبير الذي حرر بلاغا ضد والده المتهم بالاعتداء في شرطة الكعكية وتم إثبات الحالة بواسطة تقارير طبية أصدرها مستشفى النور التخصصي في مكة المكرمة.وطالبت السيدة الجهات المختصة بالتدخل لحمايتها وإنقاذها مع أبنائها العشرة مع توفير مسكن ملائم يوفر لهم الملاذ ومنع المتهم من تنفيذ تهديداته بتحرير بلاغ عقوق ضد نجله الأكبر. وأضافت السيدة في أقوالها أنها قدمت بلاغا إلى جمعية حقوق الإنسان التي أحالتها إلى دار الإيواء لتبقى فيها لحين البت في قضيتها، لكنها اعتذرت عن البقاء في الإيواء لمنع تعريض أبنائها إلى تجربة قاسية طبقا لأقوالها وأصرت على مطالبة زوجها بتسليمها صك طلاقها مع إلزامه بالإنفاق عليها وأبنائها العشرة. هذا ويتحقق فرع الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في مكة المكرمة من صحة ادعاءاتها منذ الأربعاء الماضي.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *