سعوديات

رسالة مؤثرة من طفل في السابعة لوالده يتوسل فيها بعدم ضرب والدته

رسالة مؤثرة من طفل في السابعة لوالده يتوسل فيها بعدم ضرب والدته

أنثى/ وسيلة الحلبي




استفحل مسلسل العنف ضد النساء والأطفال في أنحاء العالم الغربي والعربي وباتت حقوق الانسان تطالب بوقف العنف حيث تشير دائما أصابع الاتهام الى الأزواج ،، فهاهو الطفل أوليفر ذي السبع سنوات يكتب رسالة مؤثرة إلى والده «ستيفن كارتر» (36 عاما) يتوسل إليه فيها أن يتوقف عن إيذاء والدته «أماندا» بعد أن رآه وهو يضربها ضرباً مبرحاً تحت تأثير المسكر حيث أصابها بكسر في يدها. وكان كارتر يرعى ابنهما «أوليفر» أثناء توجه زوجته المنفصلة عنه الى العمل. وتأثر الأب والزوج «كارتر» بعد قراءة مقتطفات من الرسالة حتى أجهش في البكاء  أثناء محاكمته بتهمة الاعتداء وإيذاء زوجته، ما جعله يعترف بذنبه أمام القاضي الذي أصدر عليه حكماً بالسجن لمدة تسعة أشهر مع وقف التنفيذ لعامين شريطة أن يتطوع بأداء أعمال خيرية لمدة 260 ساعة. وفي المستشفى شخص الأطباء حالة «أماندا» بإصابة بكسر في الذراع مع رضوض متفرقة في أماكن أخرى من جسدها. وكان الزوجان قد انفصلا عام 2011 بعد زواجهما عام 2004 بسبب تزايد المشاكل بينهما ما جعل «كارتر» يترك المنزل وقال «كارتر» في المحكمة إنه كان يقوم برعاية ابنه أثناء توجه زوجته المنفصلة عنه إلى العمل واستلقى على الأريكة بعد أن شرب كمية كبيرة من المسكر وعند عودة زوجته قامت بفتح هاتفه المحمول لتجد بأنه في علاقة جديدة مع امرأة أخرى ما أثار غيرتها وجعلها ترمي بالهاتف على وجهه لتضربه في أنفه وتسبب ذلك في نزيفه وقامت بصفعه على وجهه عدة مرات قبل أن يقوم هو بالرد على هذا الهجوم منها بطرحها على الأرض وركلها لأكثر من مرة. هذا وقد أنب قاضي المحكمة كارتر بقوله لقد كان ما فعلت هجوماً جباناً وعنيفاً ومتكرراً على والدة ابنك وقمت بذلك في بيتها وشهد على جزء من ذلك ابنك الذي يبلغ من العمر سبع سنوات، والذي شعر بالقلق والخوف لدرجة أنه أحس أنه مضطر لأن يكتب لك رسالة وملاحظة يطلب منك فيها أن تتوقف عن إيذاء والدته، وعليك الآن التعايش مع هذا العار لبقية عمرك.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *