صحة ورشاقة

هل الملح البحري أفضل لصحتكِ من ملح الطعام ؟

هل الملح البحري أفضل لصحتكِ من ملح الطعام ؟

أنثى
ملح الطعام والملح البحري يحتويان على نفس القيمة الغذائية, بالرغم من تسويق الملح البحري على أنه طبيعي وبديل صحي أفضل.
الفرق الحقيقي هو في نكهتهما والملمس وطريقة التصنيع وليس في التركيب الكيميائي!
الملح البحري يُصنع عن طريق تبخير مياه البحر ويكون محتواه من المعادن والعناصر معتمد على مصدر الماء, وهذه المعادن تضفي على الماء نكهة ولون معين ودرجة خشونة مختلفة.
أما ملح الطعام فيستخرج من الترسبات الملحية تحت الأرض ويدخل في مرحلة معالجة أكبر مما يتم لملح البحر لإزالة بعض المعادن ويحتوي على بعض المواد المضافة لمنع التكتل, وأغلب ملح الطعام يكون مدعم باليود وهو عنصر غذائي أساسي ينقص ملح الطعام.
بالمقارنة نجد أن ملح الطعام والملح البحري يحتويان على نفس الكمية من كلوريد الصوديوم والجسم لا يحتاج إلا إلى كمية صغيرة جداً ليبقى بشكل صحي.
وأغلب الناس حالياً يتناولون كميات أكبر من الملح وذلك من الأغذية المصنعة, لذلك ركزي على استخدام كمية قليلة من الملح بغض النظر عن أي نوع تفضلين.
حددي المتناول من الصوديوم إلى 2300 ملجم يومياً (ملعقة شاي) .. أو 1500 ملجم اذا كنتِ فوق 51 سنة , أو ذات بشرة سمراء , أو تعانين من أمراض كضغط الدم و السكري ومرض الكلى المزمن.





Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *