سعوديات

المصممة ريم الكنهل, تتحدى الصعوبات لمنافسة دور الأزياء العالمية

ريم الكنهل
ريم الكنهل

أنثى / وسيلة الحلبي

مصممة الأزياء السعودية ريم الكنهل تتحدى جميع الصعوبات التي تواجهها  لمنافسة دور الأزياء العالمية ، حيث أكدت أن هناك العديد من “الصعوبات” التي تواجه محترفي تصميم الأزياء، وخصوصاً النساء السعوديات، اللواتي يطمحن إلى الاحترافية والعالمية ، خاصة عندما يتوجب عليها السفر إلى الخارج، مما يعطّل عجلة سير الإنتاج لديها. وكشفت أن ما يدفعها للسفر إلى الخارج وإنفاق مبالغ طائلة هو عدم وجود مجلات متخصصة في دعم المواهب على غرار المجلات المتخصصة في الأزياء العالمية، فضلاً عن الافتقار إلى مصانع لتصنيع الملابس، وعدم توافر الأيدي العاملة المؤهلة في هذا الجانب، وأوضحت أنها توقّع جميع تصاميمها بـ RK، لافتة إلى أنهما الحرفين الأولين من اسمها الكامل.
هذا وتعتمد الكنهل على الخامات ذات الجودة العالية، إضافة إلى تصميم طبعات خاصة بالماركة، تتم صناعتها في الخارج، وتوضح أن جودة القطع وامتياز الخامة التي تصنّعها تفرض أسعارها، التي تبدأ من ألف ريال سعودي، وترتفع بحسب الشغل والتطريز ونوعه، إذا كانت يدوية أو مصنّعة، مضيفة أن التطريز اليدوي يرفع قيمة القطعة، فيستحق بعضها أسعاراً تليق بحجم التفاصيل التي تدخل فيها، كونها قطعاً فريدة، لأشخاص يتذوقون التميّز، وتمتاز بجودة الخامة والتصميم. وأشارت  الكنهل أنها بدأت في تصميم الأزياء كـ هواية، ثم صقلتها بالدراسة والتعليم ومعرفة أدوات التصميم حتى تخرجت أخيراً في معهد متخصص في أستراليا.وحول طموحها إلى العالمية قالت :هو هاجس في داخلي لا يستكين، منذ طفولتي أتوق إلى تحقيقه، وأيقن تماماً أن هذا الطموح لن يتحقق إلا بالعمل الجاد والدراسة الحديثة والمتطورة، لكل ما هو جديد موضحة أن الاصرار والعزيمة من شأنها أن تحوّل العمل الصعب  الى سهل وبذلك أجد نفسي قادرة على المنافسة في الساحة”.





Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *