سعوديات

الكاتبة السعودية (لينا المعينا): لابد من فصل الشواطئ في السعودية

لينا المعينا
لينا المعينا

أنثى / وسيلة الحلبي

طالبت الكاتبة السعودية الكابتن\ لينا المعينا  بتخصيص شواطئ سباحة  للنساء على الشواطئ أسوة بفصل التعليم والبنوك والمطاعم وتقول  لماذا لا تفصل الشواطئ لإعطاء المرأة  الحرية للجلوس على الشاطئ بحرية بعيدا عن أعين الرجال وأوضحت أن ذلك سيعطي فرصة للسيدات بأن يمارسن رياضة السباحة والجري في الهواء الطلق إضافة الى توظيف السعوديات في الإشراف والإنقاذ وتعليم السباحة أيضا ، حيث يتم إعطاء دورات سباحة لتعلم الأمهات أطفالها ، واستغلال أوقات التزام الآباء في العمل أو غيره. مؤكدة أن من شأن ذلك أن يفتح قطاعا جديدا للتوظيف النسائي وتسليحهن بعلم السباحة في ظروف قد يكون سبيلهن للنجاة (سيول جدة مثلا)، وفي نفس الوقت إدخال السعادة في نفوس النساء حتى لا تكون الشواطئ محتكرة فقط لمن يملكن أو يستطعن أن يدفعن قيمة إيجار كابينة أو شاليه.واختتمت بقولها “أتمنى وغيري كثيرات أن أسبح في شواطئ خاصة بالنساء، وهذا من شأنه أيضًا إنعاش قطاع السياحة المحلية، وتقليل الاعتماد على السياحة الخارجية التي تضخ ملايين الريالات خارج المملكة سنويًا، هذا إذا استثمرنا قليلًا في قطاع المرأة”.





Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *