سعوديات

الأخصائية النفسية خلود الدبيسي : تصنف مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي

الأخصائية النفسية خلود الدبيسي : تصنف مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي

أنثى / وسيلة الحلبي




صنفت الأخصائية النفسية خلود الدبيسي المتعاملين مع مواقع التواصل الاجتماعي مثل “فيسبوك” و”تويتر” و”ماي سبيس” وغيرها  بأنهم متميزون  أو سطحيون وأوضحت إن الشخصية المتميزة تعتبر جميع برامج التواصل الاجتماعي الإلكتروني هي بمثابة الخطوة الأولى لنتعلم كيف نتواصل اجتماعياً، ومن خلالها يتعلم المرء كيف يكون الحوار والنقاش مع مختلف الشخصيات والمستويات الاجتماعية والعمرية ، و كيف يكسب احترام وتقدير الآخرين، ويكتسب الثقة بالنفس عند حصوله على التقدير والاحترام، وحرية الحوار.

إضافة إلى أن هذه المواقع تمثل مكاناً لتحصيل المعرفة والثقافة وتنمية الذات، والتعرف على ردة فعل الآخرين وكيفية التعامل معهم، وهي وسيلة مناسبة أيضاً لتطوير الذات حتى يتمكن الفرد من التفاعل والتعامل مع مختلف شرائح المجتمع.

وأشارت الأخصائية النفسية خلود الدبيسى إلى أن الشخصية السطحية، تندفع إلى مواقع التواصل الاجتماعي عبر المواصفات والمقاييس المختلفة والتي منها: التسلية، والحصول على المعلومات التي تريدها، والحوار الذي لا يتضمن هدفا معينا أو الحصول على أشخاص يوافقونها في الرأي، والحصول على التشجيع.وأكدت أن  صاحب هذه الشخصية شعاره: “أنا موجود ولي رأيي”، وهو شخص لا يهتم بالتفاعل الاجتماعي الحقيقي من حوله، وقد ينسب رأي الآخرين إلى نفسه، ويجعلها بديلة لعلاقاته الاجتماعية الفاشلة.وخلصت الدبيسي إلى أن المشكلة ليست في البرامج ولكن في الهدف لكل شخص من استخدام هذه البرامج المخصصة للتواصل الاجتماعي  .


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *