سعوديات

هل إعتذري للمرأة يقلل مقداري ؟!

هل إعتذري للمرأة يقلل مقداري ؟!

أنثى




دائم نجد اختلاف وجهات النظر بين الزوجين قد تصل إلى مشادات في النقاش حتى يتعدى احداهما إلى الخطأ على الاخر بدون قصد، و يسود الزوجين مناخ الصد والإضراب عن الحديث والمشاحنات  التي تزيد بسبب ذلك ..

فتنتظر حواء من أدام المخطئ بحقها بأن ينحني تحت قدميها ويقبل يدها ويعتذر, هل يا ترى اعتذاره يقلل مقداره أمام زوجته حواء.!

الإجابة حقا ستختلف وأدام يختلف كاختلاف أنواع التراب الذي خُلق منه، و الاعتذار من سمات الحسنة، و المحظوظ بجد من يملك قلباً كبيراً  نقياً يصفيه كل مرة  فيها يسامح ويصفح، و يقبل أي عذر حتى لو كان عذرا المذنب جباراً..

و لن نسلم من أخطائنا، و في الحقيقة لسنا بملائكة لنعتصم عن أي خطا والخطأ  الحقيقي هو عدم الاعتراف بالخطأ.

وأفردت الحديث من زاوية واحدة، هي واعتذاره، ولو كان قلمي مذكرا لتحدثت  عن كيد النساء وجبروتهن في الاعتذار .


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *