منوعات

تاريخ الأزياء والموضة مُنذ بدئها.. أزياء الحرب العالمية الثانيه تعود!

أنثى

انعكست ازياء المرأه لعام 1950 على مزيج معقد من المحافظه والفتنه والنضاره فضلا عن الانوثه المغرية, اصبحت النساء اللاتي عشن الحرمان من الكساد العظيم والحرب العالميه الثانيه قادرات الان على تحمل اساليب جديده  تبنتها من خلال الاناقه الرائعه التي تجتاح التنانير القصيره والبنطلونات.




على الرغم من النمط المحافظ والمدروس للمصممين,تسلل جو جديد للملابس الغير رسميه على الساحة,كما بدات النساء بارتداء البنطلون والسروال القصير  والملابس الرياضية  والفساتين الكاشفه لاحد الكتفين.

 تاريخ الأزياء والموضة مُنذ بدئها.. أزياء الحرب العالمية الثانيه تعود!

السياق التاريخي للموضه عام 1950 :

في الخمسينات خلقت المكاسب الاقتصادية مجتمع استهلاكي جديد, الذي مكّن الاسرة من العيش بشكل مريح جدا على دخل واحد, فقد قامت النساء اللاتي يعملن في المصانع بترك التدخين والاقلاع عنه, كما سعى الناس للحصول على بساطة المحافظه, كما اصبحت ربة المنزل مثالا انثويا, فعلى الرغم من ان نمط الحياة في الضواحي قد يبدو سطحيا للبعض ومقيدا للنساء, فلابد من التذكير انه ولمدة عشرين عاما كان الناس يعيشون في خوف من الفقر  وذلك بسبب الخسائر الهائلة التي سببتها الحرب العالميه الثانية.

ان التغييرات الناجمة عن  الخوف الكامن من القنبلة النووية من قبل حكومة الحقوق المدنيه و التهديد المبالغ فيه  للشيوعيه التي تاقت  للبساطة و الحياة المثالية التي تصور في وسائل الاعلام, فقد  كان للتلفاز التأثير الكبير على وسائل الترفيه والاخبار والاتجاهات المؤثرة و تصوير الموضة.

جديد الموضه:

قدم Christian Dior  مظهرا جديدا في 1947 ذو خصر ضيق وتنورة مرتفعة الى منطقة الصدر, ولقد قام باعادة الاناقه التي كانت في منتصف القرن التاسع عشر وجعلها اسلوبا لعقدا قادما, كانت التنانير بحاجه كبيرة الى الدعم من قبل التي تصنع من النايلون, تم اعادة جلب الاطواق و القرينول(قماش قطني) من عام 1850 مرة اخرى. في بعض الاحيان ظهرت التنانير بحاشية من الاسفل, كما ظهرت مقلمة بالوان جميلة, لقد كانت الملابس خلال سنوات الحرب ذات الوان قاتمه و اكتاف مربعة كما تم استخدام الحد الادنى من الاقمشه و الزينه و ذلك بسبب القيود المفروضه في زمن الحرب’ لذلك فأن الاسلوب الجديد قد عرض الترف والرخاء ومظهر انثوي جديد.

شبكة من النايلون لملابس النساء:

 تاريخ الأزياء والموضة مُنذ بدئها.. أزياء الحرب العالمية الثانيه تعود!

التنانير الضيقه والواسعه:

 تاريخ الأزياء والموضة مُنذ بدئها.. أزياء الحرب العالمية الثانيه تعود!

بدت الملابس المصممة اكثر انوثة بخصور ضيقه و بارزه للوركين, وعلى الرغم من ذلك, قدمت CoCo Chanel  التنانير بشكل اكثر راحة كما لو كانت على شكل صندوق او علبه تقريبا, تتكون مع قميص طويل ذو خصر ممشوق, كما بقت التنورة الضيقة اكثر رواجا.

كانت النساء ترتدي التنورة الواسعة التي لا تكون من قماش القرينول(قماش قطني) بشكل كبير ليبدو مظهرها اكثر نعومة, كانت الفساتين ذات القميص التحتي  تلبس في كثير من الاحيان من قبل ربات البيوت اللاتي يظهرن على التلفاز كبديل للازياء المبالغ فيها, كما تصدرت الصدرية لكي تكون زيا للشاطئ والمناسبات الصيفيه.

الصوره الرائجه للخمسينيات:

 تاريخ الأزياء والموضة مُنذ بدئها.. أزياء الحرب العالمية الثانيه تعود!

عادت الازياء بشكل كبير بعد ماكانت الالوان اكثر تقشفا في زمن الاربعينيات, من الاشرطة المزهره, ظهرت الازياء بشكل عام ملونة ذات خلفية بيضاء, كما تزينت التنانير بالازهار البرّية التي تتعارض مع اللون بشكل واضح, و اكمام قصيرة.

و قد ظهرت الاشرطة بأنماط متنوعه بداية من من اللون الاسود القاتم و الأبيض الى الأسود الرقيق, او خطوط زرقاء داكنة على خلفية لطيفة تلبس في كثير من الاحيان مع طول اكمام 3/4 , كما ظهرت منقطه على الالوان المتباينة كالاحمر على الابيض والعكس بالعكس, او الازرق الداكن  على الابيض, او الابيض على الابيض مع نقاط متلاحمه.

 تاريخ الأزياء والموضة مُنذ بدئها.. أزياء الحرب العالمية الثانيه تعود!

وفي احوال كثيرة كانت التصاميم المطرزه تزين حاشية التنوره الواسعه. كما اصبح كلب (poodle) رمزا مبدعا لازياء الخمسينات ويتم ارتداءه في مناسبات الخمسينات او عيد الهالويين.

النسيج والتكنولوجيا في الخمسينات:

سمحت التطورات الجديده في المزيد من  الانتاج الضخم للملابس الجاهزة و كان ذلك في سرعة تصنيعة و بكمية اكبر من أي وقت مضى, وقد اصبحت اسعار الملابس مناسبة جدا نظرا لازدياد سرعة الانتاج كما سارعت الشركات المصنعة لمحاكاة تصاميم الازياء الراقية.

لم يعد يستخدم النايلون في صناعة المظلات في زمن الحرب بل اصبح عنصرا اساسيا في الازياء كالبنطلون الضيق, الملابس الداخلية, البلوزات و الملابس الرياضية.

وعلى الرغم من ان القطن كان لايزال خيارا رائجا لملابس الصيف, قلّت اعمال كيّ الملابس و ذلك بسبب تركيبة الداكرون والرايون (انواع من القماش) التي تمنع التجعد, كما اصبحت اعمال الغسيل مبسطة بشكل كبير و كان ذلك بفضل استخدام اسلوب التنقيط الجاف الجديد للملابس, لقد مزج النسيج الجديد طريقتين من المواد المتمددة والتي سيطرت بشكل جليّ على ملابس السباحة.

لقد دخلت الالياف الصناعية في صناعة الصوف مما خلّص المستهلكين من العثّ, الذي كان يدمر الملابس الصوفية المخزنة في الماضي.

المرأه والبنطلون القصير:

عندما أُرغمت النساء اثناء الحرب العالمية الثانية بالعمل في المصانع و هن مرتديات البنطلون القصير, اكتشفوا نمطا جديداً من السهولة والراحة, بداية من البنطلون الفضفاض الى البنطلون الضيق المتماسك, و السراويل القصيرة التي ادلت نجاحات ضخمه في الازياء النسائية.

لقد كان السحّاب الجانبي احد الاقفال الشائعة كما انه يضفي مظهرا خارجيا لطيفا اكثر من السّحاب الامامي للجينز, كما ان الاشرطة التي كانت تُعلّق على حاشية البنطلون بشكل حزمه او بشكل مدبب قد حافظت على النسيج من التجاعيد.

وفي اثناء وجود المرأة في المنزل او على الشاطئ كانت ترتدي البنطلونات القصيرة مع القميص التحتي او القميص المربوط في المنتصف.

وتم ترويج الدواسة الى ماتحت الركبه فقط, كما تم الترويج لبنطلونات Cabri التي تنتهي عند اسفل الساق في المناسبات الغير رسمية وهو نمط متطور حتى الان, ومع ذلك بقيت الفساتين زيّا ضروريا خارج المنزل .

اكسسوارات الخمسينات:

 تاريخ الأزياء والموضة مُنذ بدئها.. أزياء الحرب العالمية الثانيه تعود!

القفازات:

كانت المرأة الانيقة ترتدي القفازات والقبعة خارج المنزل بشكل عام وبالمناسبات بشكل اكثر, وقد ظهرت القفازات الطويلة مع فساتين ذات الاكمام القصيرة من خلال اللبس الرسمي وملابس السهرة.

كما ظهرت القفازات القصيرة مع طقم الملابس او الفساتين ذات الاكمام الطويلة, كما كانت تُرتدى خلال الاشهر الاكثر دفئاً.

القبعات:

ظهرت كحُلة جديدة لاول مره على غرار قبعات البساتين, ولكن القبعات الصغيرة قد سادت في عصر الخمسينات, كما ظهرت القبعات الصغيرة التي تزينت مع الوشاح والتي جاءت في تشكيلة واسعه من الالوان, وغالبا ماكنت الالوان الفاتحة مناسبة لفصلي الصيف والربيع.

النظارات:

اصبحت النظارات مظهراً مهماً في الازياء, و ظهرت في تصاميم جديدة على سبيل المثال نمط عين القط او بحواف مدببة, وجاءت الاطارات بمجموعة واسعة من الالوان.

المجوهرات:

كانت هناك المجوهرات الكلاسيكية, كما ظهرت عقود اللؤلؤ في الخمسينات, و العقود التي تشبه الحبات البلاستيكية, و الساعات النحيلة وكذلك الخواتم, جنباً الى جنب مع الاقراط الانيقة.

 تاريخ الأزياء والموضة مُنذ بدئها.. أزياء الحرب العالمية الثانيه تعود!

الاحذيه:

كان ارتداء الكعب العالي مع تقريب اصابع القدم يكون في المناسبات, ولكن تسلل ذوق جديد له طابع مريح الى الاحذيه النسائيه, وقد كان خيار espadrilles شائعاً ومثالياً لارتدائه على الشاطئ وفي العطلات, كما كانت احذية التنس تُرتدى حول المنزل والحديقه وقد جاءت بشكل  بسيط للراحه القائقه. وقد حظت Saddle oxfords التي ظهرت في الاربعينات, على شعبية رائجة لدى الاصغر سنا, وغالبا ماتكون مع جوارب قصيره تدعلى جوارب بوبي.

قصات الشعر في الخمسينات:

 تاريخ الأزياء والموضة مُنذ بدئها.. أزياء الحرب العالمية الثانيه تعود!

كان الشعر الطويل غالبا مايُسرّح كذيل الحصان او كلفّة فرنسيه للمناسبات الرسمية, اما الشعر القصير كان يُلف بالدبابيس مع نهاياتة, اما الغُرّه فقد جاءت مع الشعر الطويل وكذلك القصير سواء مقصيرة او مموجة.

تأثير مصممي الازياء في الخمسينات:

في حين ان  Christian Dior اعطى ازياء الخمسينات مظهرا جديدا في عام 1947, تأثر بذلك العديد من المصممين في ذلك العقد .

Clare McCardell وهي مصممه امريكيه ,قد قدمت خلال فترة الاربعينات مظهر فتاة الريف العفوي في الملابس باستخدام القماش القطني, كما انها استمرت في تصميم الازياء خلال فترة الخمسينات.

Cristobel Balenciaga قدم لنا طول 3/4 للاكمام, وقد عرضت تصاميمة اسلوبا مرنا اكثر التي حررت النساء من التصنع والمبالغة في تفصيل الملابس, وكان ذلك بالجمع بين معطفاً فضفاضاً مع تنورة ضيقة خلق مظهراً فريداً من نوعة,  وفي عام 1957 اظهر تصميمة للفستان الفضفاض بدون الخصر الذي تحول الى نمط رائج في الستينات.

وكان Hubert de Givenchy مشهوراً في صناعة الملابس المفضلة لديه لـ  Audrey Hepburn و Jackie Kennedy. وهو الذي ادخل الازياء الراقية في باريس في وقت مبكر مع التصاميم التي اعتمدت على جاذبية  الشباب.

اعادت Coco Chanel نفسها كمصممة بعد الحرب العالمية الثانية مع الازياء التي بالامكان ارتدائها, جاءت ملابسها التي تشبة العلبه ذات زخرفة متباينه والتي تُلبس مع قميص ناعم, في عام 1955 ,قدمت حقيبة اليد مع الحزام ذو السلسله الذهبيه الذي لايزال شائعا.

وقد قالت Coco Chanel ذات مره :” تتلاشى الازياء , ونمطي فقط لايزال هو نفسه”.

رموز موضة الخمسينات:

 تاريخ الأزياء والموضة مُنذ بدئها.. أزياء الحرب العالمية الثانيه تعود!

وقفت نجمات السينما كرموز للموضه في ارتداء الملابس التي صُممت لهن من قِبل مصممي الازياء في تلك الفتره.

Audrey Hepburn التي كان مظهرها مستوحى من Givenchy , ومع قوامها الممشوق الذي اظهر جمالها الفتيّ, وقد اصبحت مثالا يحتذى به في عالم الموضه والازياء حتى وقتنا الحالي.

 تاريخ الأزياء والموضة مُنذ بدئها.. أزياء الحرب العالمية الثانيه تعود!

ولقد ظهر اسلوب Grace Kelly الكلاسيكي في غاية الروعة في افلامها مثل فيلم Rear Window , وقد انعكس جمالها الداخلي من خلال بساطة مظهرها, ولقد صمم Hermes  حقيبة الممثله التي حولتها الى اميرة من اجل حمايتها من الصحافه.

Barbara Billingsly او كما يعرفها العالم باسم June Cleaver , والتي كانت ترتدي التنورة الضيقة و مجوهرات اللؤلؤ لكونها ربّة منزل. كانت الام التي تُشاهد على التلفاز زمن الخمسينات تظهر بشكلها الرائع الذي يجب ان يحتذى به في ارتداء الملابس.

Doris Day والتي  كانت ترمز الى الجمال والصحة, كانت غالبا ماتظهر في الافلام و المجلات وهي ترتدي الملابس البسيطة والتي اصبحت سائده بشكل ملحوظ في الخمسينات.

 تاريخ الأزياء والموضة مُنذ بدئها.. أزياء الحرب العالمية الثانيه تعود!

ازياء الخمسينات البديلة:

تم صياغة اسم (الوجودي) لوصف مجموعة من المثقفين, الفنانين والشعراء في عام 1950 . والكثير مثل Bohemians من العصور الاخرى, وهم من وقف ضد الاستهلاك الضخم والمفاهيم المحافظة في ذلك الوقت, رفضت الشاذات من النساء اتجاهات الموضهة, كُنّ يرتدين شعرهن الطبيعي الطويل الا انهن لا يتبرجن بالمكياج خلافا للبوهيمانز الذين كان لهم طابع تاريخي في المفاهيم والملابس, وكان الشواذ يرتدون الملابس الحديثة الخاليه من الزينة.

كان الاعلام يصور الشواذ كشخصيات مرحة و لطيفة و التي ترتدي القمصان السوداء, في فيلم  Funny Face كانت Audrey Hepburn  تمثل دور الفتاه الشاذه التي تعمل في محل بيع الكتب .

عصر ماقبل الخمسينات:

كان تأثير الحرب العالمية الثانية تأثيرا ضخماً على الموضة و الازياء في تلك الفترة, فلقد كان هناك نوع من العجز و النقص في المواد المستخدمة في تصميم الازياء.

ازياء الستينات:

لقد تغير نمط الازياء في عصر الستينات عما راينا في الخمسينات, وكان ذلك التغير من التنورة القصيرة الى الزي الشعبي, من اناقة Audrey Hepburn  الكلاسيكيه الى اناقة الـ Bohemian  عند Jains Joplin . كانت ازياء الستينات من النوع الدرامي والذي يبرز جاذبية الشباب.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *