منزل وديكور

ماذا تفعلين إذا زوجك تجبّر؟

ماذا تفعلين إذا زوجك تجبّر؟

أنثى




المرأة تعتقد انها قابلت فارس احلامها بينما في الواقع هو عكس ذلك, و بدورها هي تشعر في اعماقها بغرابة من اللحظة الذي يبدأ فيها الرجل بالتصرف بشكل مريب, فيتحول الامر الى تغيير الرجل الى الافضل عن طريق فهمه من وجهة نظرها, بالرغم من محاولاته السيئة كالهروب والاختفاء من الالتقاء بها و الكذب والخيانة وقول اشياء مخالفة لأفعاله فيصبح هذا الامر مزعجا ومؤلما , فماذا عليها فعله تجاه هذا الامر؟
الاستمرار بالتحدث

المرأة التي تتحدث و تفكر كثيرا يعتبر هذا كمرض يلازم النساء وهو شيء ناقشته في كتابي ( السيد الغير موجود و الفتاة البديلة )  وبالاختصار هو :
˝ عندما تبدأين في النقاش والكلام والتحقيق والجدال والحوار فلا تستطعي التوقف وحتى لو كان مع زوجك, فإذا انتهى كل الكلام فانك غالبا ما تتحولين الى نمط التفكير عن وضع علاقتكم معا! مع ذلك ستضطرين الى ان تخبئ التوتر الحاصل بينكم بالرغم من امنيتك في التواصل معه, فيصبح التحدث او محاولة التواصل معه كحمل ثقيل عليك بسبب الجدال على اشياء سخيفة .

قد اصبحت مصابة بمرض الثرثرة وليس كذلك فقط بل وهناك أيضا قضية خطيرة تتعلق بك ألا وهي عدم التفكير بوضوح عندما يكون عقلك مليء بأشياء كثيرة .
إن في الاساس, كيف تعرفين بان لديك رجل بهذا التصرف؟ لن اخوض في كل انواع المشاكل و خصائصها , ولكن سأقولها باختصار:
اذا كنت تعيشين مع زوجك وأنت على علم بتصرفاته السيئة معك ومع ذلك مازلت تحاولين اكتشافه وأيضا ما زلت تحاولين التحدث معه او لأنك تقريبا ستفقدين عقلك من محاولاتك اليائسة لكي تتحدثين له عن سبب تصرفاته الاخيرة الغامضة , فأنت الان بالكامل تعانين .
انت الآن غير قادرة على اتخذ القرار .
لنلقي نظرة على هذا الامر لكن بطريقة صعبة :
اذا الرجل تصرف بطريقة غريبة او غامضة (ففي هذه الحالة مثلا يرتب للقاء معك ثم يلغيه بدون أي سبب), اذا لماذا تصبحين غاضبة وتخبريه بمدى شعورك السيئ عن فعلته وتخبريه كل ما يدور في عقلك لأنه باعتقادك أن هذا سيشكل فرقا للرجل ؟
لست بحاجة ان تفكري ولو قليلا بان تكوني مثيرة للشفقة لأن هذا الامر يستحق النقاش؟ اذا ادعى امامك بحسن التصرف وشعر بالشفقة تجاهك او أي احدا ما , فما كان وضعك في هذا الموقف؟
في العلاقات الزوجية المبنية على اسس قوية, فيكون مبني على الحوار الهادئ والصحيح هو الافضل في الحياة الزوجية بالرغم من انك لا تريدي قضاء معظم وقتك تناقشين عن حياتك وعلاقتك الزوجية من العيش فيها .

فثقي بي, اذا استمرت الامور بسلاسة , اذا فأنت لست بحاجة الى الجدال, لكن عندما يظهر لك الرجل باستمرار عدم احترامه, وانه ليس هناك سوى انت فقط في العلاقة الزوجية أي ان الاهتمام من طرف واحد ,فلماذا تتعبين نفسك بالمحاولة ؟
في الواقع كل ما تحاولين فعله هو ان تؤخرين كل ما لا يمكنك الهرب منه, انت تريدين ان تبطيء الوقت و لكن كم تريدين من الوقت ان تأخذين ؟ انا اعرف اناسا قد تناقشوا منذ زمن وبعد ذلك لم يعودوا كما كانوا من قبل .
اذا لم يجدي نفعا الحديث معه ولم يحل أي مشكلة ,فالواقع هو ان الرجال لا يرغبون بأي شيء تقوليه او انهم يسمعون ما يريدون استماعه على اية حال , فهذا مضيعة لوقتك لأجل ذلك :
حاولي فهم السبب وراء معاملته لك والغير مقبولة اذا هو عاملك بطريقه سيئة لمرات عده, فلماذا انت بحاجة الى شرح عما هو فعله, فهو يعلم ذلك, وهو ليس طفل جاهل حتى ولو تصرف كأنه كذلك.
حاولي اخباره كيف ستكون الامور اذا هو تغير وأصبح شخص حسن, وهذا امر لن يحصل, و هو سواء كان كذلك او لم يكن فسينتهي الحال بك تخبريه وتناصحه حتى يصبح الحزن واضحا عليك حتى بعد ذلك فهو لن يتغير .
حاولي ان تقولي له بأنك تحبيه – لا ترتكبي خطا الاعتراف بحبك لان هذا سيعطيه السبب الكافي لمعاملتك بطريق لائقة اما مع شخص غير محترم او غير لائق , سيعطيه سبب للاعتقاد بان يفعل ما يريد وما يحب بك…
تذكري : كل هذا الكلام مع عدم الفعل هو مجرد مضيعة للوقت لكن عند بعض النقاط في حياتك سوف تفعلين شيئا ما بخصوص ذلك .
فكري ,هل كنت ذات مرة في واحده من هذه الحالات؟


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *