سعوديات

يطمس أسم أمُه!

يطمس أسم أمُه!

أنثى




في الماضي كان يُفتخر بالأم و يتسألون من هي المرأة عظيمة التي حملته في بطنه وربته على أخلاق المجيدة, و حال الوقت و أصبح يطمس اسمها للناس ! لا أظن الخجل منهم يدفعه لإخفائه

ياءه هل أصبح  أسم أمه عار، ليدفن رأسه في القاع كالنعامة تخفي رأسها من لا شيء!  هل يخشى من رادة فعل أصحابه، أو سخريات على أسم أمه الحجري، رادات فعل متخلفة ناقصة ،ضمتها إلى العادات و تقاليد.

عيسى ابن مريم امه العذراء الطاهرة لم تسلم من اتهاماتهم لها  بـ العار، و لازم اسمها بأبنها عيسى  الذي لا أباً لهُ لينسب إليه ففي كتاب الله نداءاته ابنها مقرونة أبن مريم وقال العزيز في كتابة (وإذ قال الله يا عيسى ابن مريم )..

و لو سُئلت عن اسم والدتك لا تقف عن الاجابة أو تهرب ينبغي لك فقط  أن تقف احتراماً لها حين تجيب، فالجنة تحت قدمها, و الأم ترفع رأسها و تكنى بابنها وهو ينكرها أمام البشر!


Loading...


اظهر المزيد

1 thought on “يطمس أسم أمُه!”

  1. أشكرك جزيل الشكر على هذا الموضوع الرائع

    مع تحيات ولد نوير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *