سعوديات

حقائق عن الأنثى و الرجل

حقائق عن الأنثى و الرجل

أنثى




تؤهل الأسرار التي تخص كلا من الرجل والمرأة على قيام كل منهما بدوره على أكمل وجه، ليصلا بالنهاية إلى التكامل في الأدوار بين آدم وحواء, و لنعرف كيفية التعامل مع الجنس الآخر بأريحية في المنزل والشارع و بيئة العمل وفي كل مكان مهما كانت العلاقة بيننا ولننعم معاً بعلاقات صحية، علينا معرفة الأمور التالية:

  • بإمكان المرأة أن تقوم بأكثر من عمل واحد في نفس الوقت، بينما لا يستطيع الرجل القيام بأكثر من عمل واحد في الوقت نفسه, لذا تجده يتوقف تماما عن العمل عندما تبدأ بالتحدث إليه بينما تستمر المرأة في عملها و تتحاور معك, هذا ما يساعد المرأة على تحمل عبء المسؤولية الواقعة على عاتقها من تربية الأطفال والعناية بالزوج والاهتمام بشؤون المنزل وعملها خارج المنزل أحيانا؛ فبإمكانها أن تطبخ و تتكلم في الهاتف وتتابع برنامجاً وثائقياً في التلفاز في آن معاً وتستطيع فعلاً أن تركز في أداء كل هذه الأعمال.
  • النساء أكثر استخداما و فهماً للغة الجسد من الرجل, حيث تجد المرأة تعبر بعينيها و وجهها و يديها وبكامل جسدها عند الحديث، أما الرجل فيكتفي بالتعبير بالكلام فقط بدون أن يضطر لاستخدام جسده بكثرة في إيصال أفكاره للآخرين, كما أن للمرأة قدرة هائلة على فهم لغة الجسد، فهي الأم التي عليها فهم لغة جسد طفلها لتعرف ما به بشكل فطري.
  • تملك المرأة أذنا موسيقية أفضل بكثير من أذن الرجل، إلا أنها الأكثر تعرضا للأرق في الليل كما أنها تعاني أكثر من الرجل من الكوابيس يتميز الرجل عن المرأة باهتمامه بالمنطق و التفكير العقلاني لسيطرة جزء دماغه الأيسر من دماغه، أما المرأة فيسيطر على تفكيرها الجانب الأيمن من الدماغ المسؤول عن المشاعر والعاطفة, لذا تجد الرجل يفكر بعقله أما المرأة فتفكر بعاطفتها كما يقال, هذا ما تؤكده الكتب السماوية عندما تجعل الطلاق بيد الرجل و تؤهله لمناصب محددة كمنصب القاضي, ناهيك أن هناك تغيرات هرمونية تحدث في جسد المرأة أثناء فترة الدورة الشهرية و الحمل والنفاس، تجعل منها حادة الطباع قليلا في هذه الفترات, على الرجل أن يتفهم هذا لأن حدة مزاجها و عصبيتها في هذه الأوقات خارجة عن إرادتها.
  • يتميز الرجل عن المرأة بأنه أكثر قدرة على التركيز، فهو يفصل بين مشكلاته وعمله، بينما تخلط المرأة مشاكلها بعملها, يعود ذلك للاختلاف في تركيب دماغ كل من الرجل والمرأة، إذا يصور العلماء دماغ الرجل بالصناديق المغلقة المتجاورة، و دماغ المرأة بشبكة مرتبطة ببعضها البعض, حيث يخصص الرجل صندوقا لكل موضوع يفكر فيه، و يغلقه تماما عند التفكير بشيء آخر، أما المرأة فخطوط الشبكة المكونة لدماغها تجعلها تخلط مشاكلها ببعضها, هذا هو السبب في قلة التركيز عند المرأة و قوته عند الرجل.
  • الرجل يرى الموضوع بشكل مجمل أما المرأة فتهتم بالتفاصيل, قد يتهمها البعض أنها ثرثارة أو كثيرة الكلام، لكنها في الحقيقة أكثر اهتماما بالتفاصيل, من هنا تجد النساء ينجحن في مهنة التعليم أكثر من الرجال؛ فهن يهتممن بالتفاصيل في شرح المادة الدراسية، كما يعتنين بالطلاب و يعرفن جيدا.
  • عندما يغضب الرجل تجده يصمت و ينفرد بنفسه ليفكر وحده في حل لمشكلته، أما المرأة فتبكي و تشتكي باحثة عن الاستماع لها، لا عن حلول للمشكلة, احرص أيها الرجل ألا تبدأ بتقديم الحلول العملية لها، بل استمع لها فقط وادعمها عاطفيا, إن نسبة مقاطعة الرجل للمرأة أثناء حديثها هي 96 % تقريبا، وهذا مؤشر سلبي أما أنت أيتها المرأة فعليك تفهم صمت الرجل وعدم الإصرار عليه أن يتكلم معك عن همومه، انتظري قليلا ثم اسأليه بعد أن يهدأ، وإياك أن تقترحي له حلولا.
  • الرجل يثبت نفسه بحمايته للمرأة ودعمه لها، بينما تثبت المرأة نفسها بالحب والقبول من الرجل, كما أنها تهتم بالتعبير عن مشاعرها وتحب أن يعبر لها الرجل عن مشاعره تجاهها كذلك.
  • يميل الرجال إلى قصر النظر و قلة التفكير بالمستقبل و بعواقب الأمور لذا تجدهم يتمتعون بروح المبادرة، لكن النساء يحسبن أكثرن وهن أكثر تروّ.
  • الرجل يميل لشراء الكهربائيات و الأجهزة الإلكترونية أما المرأة فتحب شراء الملابس و أثاث المنزل والاكسسوارات, و من هنا نجد أن كلاهما متساويان في إنفاق المال على الرغم من أن البعض يظن أن المرأة هي الأكثر إنفاقا.
  • الرجل هو رجل المهمات الصعبة كحمل الأثقال مثلا، إلا أن تركيبة المرأة البيولوجية أقوى من تركيبة الرجل, فهي ذات استعداد فطري للحمل و الولادة و الدورة الشهرية, كما أثبتت الدراسات الحديثة أن المرأة أكثر مقدرة على تحمل الألم من الرجل.
  • تتميز المرأة على الرجل في تفسير تعبيرات الوجه والاستجابة للانفعالات, كما أنها أكثر تفوقا على الرجل.
  • تتطور النساء لغويا أكثر من الرجال و هن الأكثر تفوقا في اللغات, كما أثبتت الدراسات أن الإناث يتكلمن في مرحلة الطفولة قبل الذكور.
  • الرجال أكثر كبرياء من النساء، حيث تعترف النساء بالخطأ وتعتذر فورا دون تردد في حين لا يفضل أغلب الرجال الاعتذار حتى عندما يدركون أنهم على خطأ.
  • عندما يحب الرجل يسأل نفسه إن كانت المرأة التي يحبها قادرة على تفهمه وتحمله و مساندته, أما المرأة فتسأل نفسها إن كان يحبها وكم هدية أحضر لها وكم مرة صرح لها بهذا.
  • أجرى اختصاصيون في جامعة شيكاغو الأميركية دراسة على عدد من الرجال المتطوعين، فوجدوا أن هناك تغيرات جذرية تحدث للعاب الرجل عند قيامه بالتحدث مع امرأة جميلة ومغازلتها، ذلك بسبب زيادة ملحوظة في نسبة التيستوستيرون في لعابه بأمر من الدماغ بحسب ما قال المشرف على الدراسة د. جيمس روني.
  • يميل الرجل إلى المرونة و تغيير وجهة نظره و القيام بأعمال صعبة عندما تحدثه المرأة بحنية و  تمسك بيده أو تربت على كتفه, فللمسة المرأة تأثير كبير على قلب الرجل، يعتقد أنها تذكره بلمسات أمه الحانية في أيام طفولته, و الجدير بالذكر هو أن حاسة اللمس عند المرأة أقوى منها عند الرجل.
  • يقول عالم النفس الأميركي جون ديلا أن الرجل لا يستطيع الحياة بغير المرأة بينما تستطيع المرأة أن تعيش من دون رجل.. كما أن الرجل يعتمد على المرأة بدرجة أكبر في الحفاظ على توازنه النفسي والعقلي.. و يرتبط بأمه منذ الطفولة، وعندما يصل إلى مرحلة الشباب تصبح المرأة محور حياته.
  • كما تقول الكثير من الإحصائيات أن نسبة وفاة الأزواج بعد فقدان زوجاتهم تصل إلى %63 تقريبا في حين تعيش النساء حياة سعيدة بعد وفاة أزواجهن, فهن حساسات و يجدن السعادة في كل ما حولهن ويجدن العزاء في أبنائهن ومن حولهن، وإن بدا عليهن الحزن أكثر, كما أن الرجال غير المتزوجين أكثر إصابة بالأمراض العضوية و النفسية، كما أنهم أقصر عمراً، بينما تؤكد الدراسات نفسها أن النساء اللواتي يعشن حياتهن من دون زواج تكون صحتهن أفضل!

أخيرا، لا شيء حتمي بالنسبة للفروقات بين الذكر والأنثى، ومما تجدر الإشارة إليه فهم الفرق بين الجنسين واحترام خصوصية ودور كل منهما في المجتمع، فلولا الاختلاف لما استمرت الحياة, فلنجعل هذا الاختلاف سببا في تعارفنا وتعاوننا لنحقق الهدف من خلقنا.


Loading...


اظهر المزيد

2 thoughts on “حقائق عن الأنثى و الرجل”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *