سعوديات

تجاوزت المائة عام و لا تزال شابة!

تجاوزت المائة عام و لا تزال شابة!
روزاريو شيلزيث

أنثى

الأم روزاريو شيلزيث  104 عاما و ابنتها ماريا غراسيا  86 عاما لم تنفصلا عن بعضهما منذ أكثر من 60 عاما و هما تعيشان في منزلهما الجميل و المليء بالزينة و التحف في ولاية فلوريدا الأمريكية، يبدو هذا الأمر عاديا و لكن الغير عادي هو أن الأم التي تعدت المائة عام ذات الشعر الأبيض الكثيف و التي تحافظ يوميا على تصفيفه و على طلاء أظافرها و لبس الحرير تقوم على رعاية ابنتها التي بلغ عمرها ال 86 و المصابة بالخرف !!




الأم التي تبدو أصغر بعشرات السنين من عمرها لا تتناول أي أدوية باستثناء حبوب الضغط و تمتنع عن تناول السكر لتحافظ على صحتها, أحد أبناء ماريا يقول أن جدته ترفض أن تموت و تترك ابنتها وحيدة و لذلك فهي تصر على العيش! هذه الأم و ابنتها أمضتا معظم حياتهما مع بعضهما فعندما كانت ماريا شابة و تعمل بإحدى الوظائف كانت أمها ترعى ولديها، و لروزاريو التي ولدت عام 1908 ابنه أخرى لا تزال أيضا على قيد الحياة.

تحرص الأم و ابنتها على مشاهدة التلفاز قبل النوم مع كيس من حبوب الفشار كما أنهما من محبي الأفلام الكرتونية ثلاثية الأبعاد و هما ايضا من محبي لعبة البينغو كما يقومان برعايه كلبهما الذي يبلغ من العمر 14 عاما و التي تقول عنه الأم روزايريو أنه يفهم اللغتين الانجليزية و الاسبانية !


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *