سعوديات

إناث ابكاهن الحب

العين لغة، و كتاب مفتوح لمن يريد القراءة،

أنثى




العين لغة، و كتاب مفتوح لمن يريد القراءة، و لكن الدموع تخدع وتخلط بين المرأة ..ماكرة..صادقة..كاذبة..جميلة ..غامضة.. واضحة.

وهطول الدموع سلاح المرأة، و كأن الدموع خلقت لها، و هل عين الرجل مصابة بالجفاف لتمنعه من البكاء، أم  مقولة القدماء (البكاء من شيم النساء ) جعلته يحبس دمعته.

وسيد الخلق الرسول علي الصلاة والسلام في أحاديثه النبوية تستوقفه القراءة لـ يبكي، و أمير المؤمنين عثمان رضي الله عنه بكى حتى بلل لحيته البكاء ولم تخدش رجولته .

إن البكاء راحة وغسل قلوب من الهموم قبل غسل تراب العيون، و المرأة إن كانت ذات مشاعر صادقة ، فإذا أحبت فـ عينُها أًُصيبتْ بالإحساس، ودموع المرأة على خدها دائما.. وهي فرحانة تبكي بكم ..وهي حزينة تبكي بألمً..

ودموع الحب تجعلها تنزف طيلة حياتها،على فراقه أو رحيله تدمي وعلى ذكراه تنزف و تنزف و بصدق مشاعرها تغذّي تلك الدموع، ..ما أعظمها الأنثى وهي تبكي..!

لذلك أنصفتها اللغة العربية وقالت : ليس أنت بل أنتي وحدك تستحقين التفرقة بين ذكر والأنثى.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *