سعوديات

الأزياء العصرية بين المضار و الصحة

الأزياء العصرية بين المضار و الصحة

(CNN)




إن التماشي مع الموضة يُعد مطلباً في عصرنا الحالي, و إستمرار الأنثى بالتسوّق هو عمل مُرهق للميزانية إلا أن المختصون يزعمون بأن ارتداء بعض الأزياء قد تكون لها عواقب وخيمة على الصحة! ومن بعض الأزياء التي قد تكون خطراً ماثلاً على الصحة:

  • بناطيل الجينز الضيقة:

يقول د. أوكتافيو بيسا، مؤلف مصطلح “متلازمة البناطيل الضيقة”، وبحسب ما نقلت مجلة “التايم” إن ارتدائها قد يسبب الضغط العصبي، والخدر، بالإضافة إلى مشاكل في الجهاز الهضمي، وهي أعراض صحية قد تنجم كذلك عن ارتداء أحزمة ضيقة للغاية.

  • الكعوب العالية:

قد تسبب الأحذية العصرية ذات الكعب العالي والمقدمة الضيقة بتشوهات غير قابلة للتصحيح في عضلات القدمين، وتقلص حجم أنسجة عضلة ربلة الساق، وتلف الأعصاب، وموت العظام (bone death)، وكسور الإجهاد بجانب إلتواء الكاحل.

  • الملابس الداخلية المعروفة بـ”ثونغ”:

قد يؤدي احتكاك بعض الأطراف الخشنة لهذا النوع الشائع من الملابس الداخلية بمناطق الجلد الحساسة، لتقرحات صغيرة تسمح بنمو الفطريات والالتهابات البكتيرية، بحسب د. دبيورا كودي، أخصائية أمراض النساء والولادة بنيويورك، وقد تتفاقم الحالة بارتداء بنطال جينز ضيق، وقد تسوء العدوى كذلك بسبب الحرارة والاحتكاك الناجم عن النشاط الجنسي, وينصح الأطباء بحماية الجلد حول حواف تلك الملابس، باستخدام مرطبات للجسم أو الزيوت.

  • ربطات العنق:

قد ينجم عن ارتداء ربطات عنق أو قمصان ذات ياقات ضيقةK قطع الدورة الدموية عن الرأس مسبباً ضبابية الرؤية، والصداع، ووخز بالأذنين، كما نقل المصدر عن صحيفة “وول ستريت جورنال” كما يمكن أن تحد كذلك من حركة الرقبة، ما يزيد من توتر وشد عضلات الظهر والأكتاف، أما بالنسبة لربطات العنق، التي لا يتم تنظيفها بشكل منتظم كالملابس الأخرى، فإنها قد تكون ملاذاً للجراثيم المسببة للأمراض.

  • الأقراط:

ويقول المصدر إن ارتداء أقراط بوضع ثقوب في بعض أنحاء الجسم، قد يزيد مخاطر الإصابة بالتهابات بكتيرية، بنحو 20 في المائة، كما أن المجوهرات والإكسسوارات التي يدخل النيكل في صناعتها، حتى بنسبة ضئيلة، قد تسبب الطفح الجلدي لدى بعض الناس.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *