سعوديات

أنتِ ثرثارة.. إذن أنتِ أنثى

أنتِ ثرثارة.. إذن أنتِ أنثى

أنثى




المرأة كما خلقها الله، ناعمة، لطيفة، تحب دائما من يستمع لحديثها، ويشعرها بأنها ذات أهمية, تُبدي رأيها بصراحة، قد تخدش من يحاورها بصراحتها، عندما تتضايق تبث إحساسها مهما كلفها الأمر، بإثارة الضجة،
وحين تشكي تفجرها الدموع، تفتح قلبها للحديث لأي شخص يلامس شعورها، وتفضفض ما في جوفيها، لا تتحمل كتمان وتنفجر كالبركان، فهي مجرد مخلوقة بريئة، في البداية.
أخت لا أحد يستمع لها، زوجة لزوج صامت تحتوي الزوج و تشاركه بالحديث المتواصل لتفتن قلبه، أم لأبناء منشغلين عنها وجاءت أحاديث كثيرة ودلالات من واقع الحياة بأن المرأة تثرثر، ولا تتقن الصمت وجاءت دراسات أن المرأة بريئة من الثرثرة.
أن الرجل يتكلم أكثر من المرأة !  وأنهُ أكثر ثرثرة منها ! وأن حديثه يستمر ولمدة أطول من المرأة .. خاصة في التجمعات كما أنه يفضل التحدث على الإنصات والاستماع للأخرين.. إلا أن هذه الدراسة انتُقدت من المجتمع وخاصة الرجل..
ومن هذه الدراسة تم إنقاذ المرأة من صفة الثرثرة.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *