منزل وديكور

اجعلي منزلك بيئة صحية

منزلك الصحي سيدتي يجب أن يكون جيد التهوية، خالياً من النفايات والمواد السامة والغازات الخطرة,, بيئته جافة و نظيفة، مريحة، وغير متكلف فيه! فالبناء الجيد و أعمال الصيانة الدورية تكوّن ظروفاً صحية، حتى في المنازل القديمة!

وإليك بعض النصائح من أجل بيئةٍ صحية في منزلك.




اجعلي منزلك بيئة صحية
اجعلي منزلك بيئة صحية

سمات المنزل الصحي

  • الجفاف: فالمنازل الجافة تقل فيها الرطوبة والتعفن، فالعفن بإمكانه أن يسبب نوبات الربو و الحساسية, اما الماء و الرطوبة فأنها تجذب الصراصير والقوارض، وتساعد على تكاثر عثة الغبار، والتي يمكن أن تزيد من خطورة الربو والحساسية.
  • النظافة: فالمنازل النظيفة لا يتخللها إلا القليل من الغبار والأتربة, وقد أثبت الباحثين والخبراء الطبيين أن الغبار يسبب الحساسية للأشخاص ومن الممكن أن يؤدي إلى نوبات الربو, و الغبار عموماً يأتي من مصدرين هما :
  1. جزيئات الأتربة العالقة في الأحذية أو من خلال فتحات التهوية والتكييف
  2. عثة الغبار التي تعيش في بيوتنا

المنازل ذات التهوية الجيدة تحتوي على أنظمة لإزالة الملوثات ومسببات الحساسية و التي يمكن أن تسبب مشاكل في الجهاز التنفسي كالغبار و مواد التنظيف و المواد الناتجة من حرارة الطهي, وت لك الأنظمة تعمل بواسطة مراوح لشفط الغبار والهواء الملوث و إخراجه وتضبط التغيرات في الضغط الجوي لضمان حركة الهواء من الخارج إلى الداخل.
إن استعمال المحروقات الآمنة يقلل تصاعد أول أكسيد الكربون والذي يتسبب في الوفيات و المشاكل الصحية كالتعب والصداع والغثيان, و مرآب السيارات هو أكثر الأماكن الذي يتكوّن فيه أول أكسيد الكربون وقت إحماء محرك السيارة, كذلك مواقد الغاز و سخانات المياه التي تعمل بالغاز، إضافة إلى أفران الغاز ذات المبادل الحراري المتصدع أو المدخنة ذات التسريب و المدافئ غير الكهربائية، ومواقد الغاز.
هل تعلمين أن من الممكن أن يؤدي الخطأ في استعمال المبيدات الحشرية أو المبالغة في استعمالها إلى خلق بيئة صحية ضارة في المنازل, لأن المنازل المريحة لا يمكن أن يكون بها ما يُسيء لصحة أفراد العائلة .. على سبيل المثال، قد يسبب انخفاض درجة الحرارة الزائد في المنزل إلى استخدام المواقد وأفران التدفئة ، مما يؤدي إلى التعرض المزمن لغاز أول أكسيد الكربون, واستعمال مثبطات الرطوبة يؤدي إلى تجفيف شديد في بيئة المنزل, كما تؤدي الرطوبة الزائدة إلى تعزيز نمو عث الغبار ، وكلاهما مسببان لنوبات الربو.

لتحافظين على بيئة منزلك من الخطر, كوني حريصة على أدق التفاصيل و الأمور الروتينية في منزلك.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *