سعوديات

28 ألف سعودية للعمل في محلات المستلزمات النسائية

الإقتصادية




قال وكيل وزارة العمل المساعد للتطوير فهد سليمان التخيفي، إن أكثر من 28 ألف سيدة سعودية تقدمن للعمل في محال المستلزمات النسائية الداخلية وأدوات التجميل، البالغ عددها 7353 محلا في مختلف مناطق المملكة، وذلك ضمن خطة حكومية تلزم محال المستلزمات النسائية الداخلية بتأنيث وظائفها.

وأوضح مساعد الوزير أنه تم تسجيل 5621 متقدمة في الرياض، و5086 في مكة المكرمة، و3831 في المنطقة الشرقية، والبقية يوزعن على بقية المناطق.

ومن المقرر أن يطبق قرار تأنيث المحال النسائية على مراحل تبدأ أولاها الأربعاء المقبل من خلال المحال التي تتخصص في الملابس الداخلية.

وبحسب تصريحات نقلتها عنه صحيفة “الاقتصادية” السعودية الصادرة اليوم فإن عدد المحال النسائية الداخلية وأدوات التجميل بلغ 7353 محلا، منها 2032 في مكة و1864 في الرياض و1152 في الشرقية.

وحول آلية التأكد من تطبيق محال المستلزمات النسائية الداخلية للتأنيث أبان التخيفي أنه من خلال أعمال الحصر تم تحديد 4332 محلا تبيع ملابس نسائية داخلية سواء هذا المحل متخصص في الأساس في بيع الملابس النسائية الداخلية، حيث يبيع الملابس النسائية فقط، أو يبيع ملابس نسائية داخلية ومستلزمات أخرى إضافية، لكنها ليست هي الأساس في المحل، أو أنه يبيع الملابس الداخلية ضمن مبيعات أخرى.

وحول السماح بتوظيف أجنبيات أو المولودة من أم سعودية وأب أجنبي، قال التخيفي: ”الأمر الملكي الكريم قصر العمل على المرأة السعودية؛ وعلى هذا الأساس توظيف الأجنبية يُعتبر مخالفة وسيتم تطبيق عقوبة إيقاف خدمات الوزارة كافة عن المنشأة التابع لها المحل والذي يوظف أجنبية”. وزاد: أما المولودة من أم سعودية وأب أجنبي فتُعامل كمعاملة السعودية ويُسمح لها العمل كما هو معمول به في برنامج نطاقات ومعاملتها معاملة السعودية”.

وتطرق التخيفي إلى الآثار الاقتصادية والاجتماعية من تطبيق قرار التأنيث، حيث أكد أن عمل المرأة السعودية في محال بيع المستلزمات النسائية له انعكاسات إيجابية اقتصادية واجتماعية, كونه يتمثل في إيجاد بيئة مناسبة لعمل المرأة، فعلى المستوى الاقتصادي فإن تأنيث محال بيع المستلزمات النسائية يساعد في التوطين، وسيحرك العجلة الاقتصادية؛ إذ إنه سيوفر وظائف نسائية عدة كغيره من المبادرات الأخرى التي أطلقتها الوزارة كنطاقات وأسلوب العمل عن بعد والأسر المنتجة بالإضافة إلى المبادرات الأخرى المساعدة في التخطيط للقوى العاملة كالمرصد الوطني للقوى العاملة.

وشدد التخيفي، على أن تأنيث المحال التي تبيع مستلزمات فيه خصوصية للمرأة، حيث سيُعزز سوق المحال النسائية, كونه في الماضي يتم على استحياء لصعوبة التعامل مع الرجل في مثل هذه المحال.


Loading...


اظهر المزيد

1 thought on “28 ألف سعودية للعمل في محلات المستلزمات النسائية”

  1. ابي وضائف نسائيه بابها ولا بلخميس وربي بحاجتها ياليت ايصير مجالات توضيف عندنا وقريبه منا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *