منوعات

هوليوود – تواصل الهوس بمارلين مونرو

هوليوود - تواصل الهوس بمارلين مونرو

رغم مرور 49 عاماً على رحيلها، لايزال ينشر عن نجمة الإغراء الأمريكية مارلين مونرو مئات الموضوعات وتقدم عنها عشرات الأفلام في هوليود، ومازال هوس المعجبين فيها بازدياد! الهوس مستمر بفيلم “أسبوعي مع مارلين”، الذى تجسد خلاله الممثلة الأسترالية ميشيل ويليامز شخصية مونرو المليئة بالغموض، خاصة في رحيلها، الذي مازال لغزاً محيراً، وهل كان انتحاراً، أم قتلاً مدبراً.




وقد واجهت ميشيل ويليامز منذ الإعلان عن اختيارها لتجسيد الشخصية كثيراً من الانتقادات، وبعد خروج صور لميشيل بملابس ومكياج مونرو، تعرضت لانتقادات عنيفة أيضاً بسبب عدم تقارب ملامحها من ملامح نجمة الإغراء الشهيرة، وكذلك عدم إتقانها نظرات العين واللفتات وتعبيرات الوجه.

أن أحداث فيلم “أسبوعي مع مارلين” حول الحياة الكاملة لنجمة الإغراء، التي توفيت عن 33 عاماً، تتناول تفاصيل أسبوع واحد فقط خلال تصويرها فيلم “الأمير وفتاة الاستعراض”، وتنطلق الأحداث من خلال لقاء “مساعد شاب للمخرج لورانس أوليفييه” يدعى كولين كلارك مع مونرو خلال تصوير الفيلم، وتنشأ بينهما علاقة حب.

ولتجسيد الشخصية اضطرت ميشيل ويليامز إلى مشاهدة جميع الأفلام التي قدمتها مونرو، وأبرزها “البعض يفضلونها ساخنة”، ومشاهدة لقاءاتها التلفزيونية كذلك، وقراءة كثير من الكتب والموضوعات الصحفية التي نشرت عنها، كما تدربت على يد متخصصين لإتقان طريقة حركات وأداء نجمات الخمسينيات والستينيات، أيضاً تدربت على الغناء بطريقة الإغراء التي كانت مونرو تغني بها، وكان من المفترض أن تقوم الأميركية سكارليت جوهانسون بتقديم الشخصية، لكنها اعتذرت خوفاً من الفشل أمام المعجبين بهذه الشخصية المثيرة في تاريخ السينما الأمريكية.


Loading...


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *