منوعات

هيلين كيلر .. الأديبة المعجزة ..


الحياة مغامرة جريئة أو,, لا شي!

                                                 هيلين كيلر




هيلين كيلر
هيلين كيلر

ما هو العذر في مثل الأديبة هيلين كيلر التي كانت تحمل جميع الأسباب التي يتلكأ بها أي شخص أصم و أبكم .. حُرمت من نعمة السمع و النظر .. وكانت من أشهر أديبات الحياة , ليس لـ كونها تمتلك أكثر من إعاقة بل لأنها صاحبة الفكر الواعي و النيّر .. صاحبة أشهر مقولات النساء (عندما يغلق باب السعادة يفتح آخر , ولكن في كثير من الأحيان ننظر طويلا إلى الأبواب المغلقة بحيث لا نرى الأبواب التي فتحت لنا)

هيلين كلير “قاهرة الإعاقة”  , هي أديبة ومحاضرة وناشطة أمريكية ,وهي تعتبر إحدى رموز الإرادة الإنسانية حيث أنها كانت فاقدة للسمع والبصر , و استطاعت أن تتغلب على إعاقتها وتم تلقيبها “بمعجزة الإنسانية” لما قاومته من إعاقتها حيث أن مقاومة تلك الظروف يعتبر بمثابة المعجزة التي ترفع من قدر صاحبها ..
لم تولد هيلن عمياء و صمّاء , و لكن بعد ولادتها بتسعة عشر شهر ا أصيبت بمرض شخّصه الأطباء بأنه (التهاب السجايا و الحمى القرمزية) مما أفقدها القدرة على السمع والبصر , وفي هذا الوقت كانت تتواصل مع الآخرين من خلال ابنة طباخة العائلة “مارتا واشنطن” التي بدأت معها لغة الإشارة , وعند بلوغها سن السابعة أصبح لديها (60 إشارة) تتواصل بها مع العائلة ! و كانت هذه إشارة جيده لتميزها عن غيرها من مثيلاتها ..


هيلين كلير
هيلين كيلر

الرغم من أنها عمياء وصمّاء لكنها استطاعت الحصول على شهادة في اللغة الإنجليزية , فذهبت إلى مدينة (بالتمور) لمقابلة طبيب مختص بحثاً عن نصيحة ، فأرسلها إلى (ألكسندر غراهام بل) الذي كان يعمل آنذاك مع الأطفال الصُمّ فـ نصح والديها بالتوجه إلى معهد مخصص لفاقدي البصر, وهناك تم اختيار المعلمة (آن سوليفان) التي كانت في العشرين من عمرها لتكون معلمة هيلين وموجهتها ولتبدأ معها علاقة استمرت 49 سنة.
حصلت آن سوليفان –معلمة هيلين-  على إذن و تفويض من العائلة لنقل هيلين إلى بيت صغير في حديقة المنزل بعيدا عن العائلة ، لتعلّم الفتاة المدللة بطريقة جديدة فـ بدأت التواصل معها عن طريق كتابة الحروف في كفها وتعليمها الإحساس بالأشياء عن طريق الكف , فكان سكب الماء على يدها يدل عن الماء و  هكذا بدأت التعلم ومعرفة الأشياء الأخرى الموجودة حولها ومن بينها لعبتها الثمينة.
و بعد مرور عام واحد فقط تعلمت هيلين تسعمائة كلمة! واستطاعت كذلك دراسة الجغرافيا بواسطة خرائط صنعت على أرض الحديقة كما درست علم النبات  , وفي سن العاشرة تعلمت هيلين قراءة الأبجدية الخاصة بالمكفوفين وأصبح بإمكانها الاتصال بالآخرين عن طريقه , و هذا يعتبر سن مبكّر جداً لتعلم اللغه الخاصه بالمكفوفين ..

في سنة 1890 عرفت هيلين بقصة الفتاة النرويجية (راغنهيلد كاتا) التي كانت هي أيضا صماء و بكماء لكنها تعلمت الكلام , فكانت القصة مصدر الهام لها ثم طلبت من معلمتها تعليمها الكلام , و شرعت آن بذلك مستعينة بمنهج “تادوما” عن طريق لمس شفاه الآخرين و حناجرهم عند الحديث وطباعة الحرف على كفها , ولاحقا تعلمت هيلين طريقة برايل للقراءة فاستطاعت القراءة من خلالها ليس فقط باللغة الإنجليزية ولكن أيضا بالالمانية واللاتينية والفرنسية واليونانية !
لم تكن الأصوات مفهومه للجميع في البداية، فبدأت هيلين صراعها من أجل تحسين النطق و اللفظ ، وأخذت تجهد نفسها بإعادة الكلمات و الجُمل طوال ساعات مستخدمة أصابعها لالتقاط اهتزازات حنجرة المدرسة و حركة لسانها وشفتيها و تعابير وجهها أثناء الحديث , وتحسن لفظها و ازداد وضوحاً عاماً بعد عام , في ما يعد من أعظم الانجازات الفردية في تاريخ تربية و تأهيل المعوقين , ولقد أتقنت هيلين الكتابة وكان خطها جميلاً مرتباً.. وهذه فعلاً نتيجة إيجابيه جداً لتعليمنا العمل و المثابرة في الأعمال التي تفيدنا و الأجيال القادمة ..

ثم التحقت هيلين بمعهد كامبردج للفتيات ، وكانت الآنسة (سوليفان) ترافقها وتجلس بقربها في الصف لتنقل لها المحاضرات التي كانت تُـلقى و إلى أن تخرجت من الجامعة عام 1904 م حاصلة على بكالوريوس علوم في سن الرابعة والعشرين  .. !

ذاعت شهرة هيلين كيلر فـ بدأت تنهال عليها الطلبات لإلقاء المحاضرات وكتابة المقالات في الصحف والمجلات عن إنجازها هذا ..
بعد تخرجها من الجامعة عزمت هيلين على تكريس كل جهودها للعمل من أجل المكفوفين ، وشاركت في التعليم وكتابة الكتب ومحاولة مساعدة هؤلاء المعاقين قدر الإمكان كما ألّفت العديد من الكتب أهمها (أضواء في ظلامي) .. لأن من يمنحه الرب القُدرة على العطاء بكثرة, يكون أكثر الناس سعادةً حين يُعطي ..

وفي أوقات فراغها كانت هيلين تخيط وتطرز و تقرأ كثيراً ، كما أمكنها تتعلم السباحة والغوص وقيادة العربة ذات الحصانين , ثم دخلت في كلية لدراسة العلوم العليا فدرست النحو وآداب اللغة الإنجليزية ، كما درست اللغة الألمانية والفرنسية واللاتينية واليونانية , ثم قفزت قفزة هائلة بحصولها على شهادة الدكتوراه في العلوم و دكتوراه أخرى في الفلسفة ، ثم انهالت عليها الدرجات الفخرية والأوسمة من مختلف أنحاء العالم , إلى أن توفت في (1 يونيو عام 1968) عن عمر يناهز (88 عام). أنها حقا معجزة بشرية.. هيلين كير معجزة الأدب النسائي

helen_keller
هيلين كيلر

ومضة

عندما زارت كيلر محافظة أكيتا في اليابان عام 1937 استفسرت عن (هاتشيكو) الكلب الوفي -يشتهر هذا الكلب بوفائه لصاحبه حتى لسنوات بعد وفاته.-  ورغبت بالحصول على كلب أكيتا وقد حصلت على أحدها خلال شهر سمته كاميكازه-غو , و عندما مات قدمت لها الحكومة والد الكلب رسمياً ..



Loading...


اظهر المزيد

1 thought on “هيلين كيلر .. الأديبة المعجزة ..”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *