منوعات

توكل كرمان, فخر الأنثى العربية

توكل كرمان, فخر الأنثى العربية
توكل كرمان

يحق لكل مسلم وعربي أن يفخر بها, انها توكل كرمان, فخلاف انجازات العرب والمسلمين الوهمية خلال السنوات الماضية, ظهرت لنا أنثى من اليمن السعيد ألقت الضوء على قدرتنا نحن النساء العربيات على صنع التاريخ, بتسطير اسمها في قائمة عظماء جائزة نوبل العالمية.

من هي بطلتنا, وماذا فعلت؟




الاسم/ توكل بن عبدالسلام بن خالد كرمان.

تاريخ الميلاد/ 7 فبراير 1979

الوظيفة/ ناشطة وكاتبة صحفية, ورئيسة منظمة صحفيات بلا قيود.

نبذة ونشأة

الحق يقال, أنها ابنة عائلة لها باع في السياسة والأدب, لذلك فالسياسة تجري في عروقها الأصيلة, فأبوها هو السياسي والقانوني المعروف عبدالسلام كرمان, وأخوها هو الشاعر طارق كرمان, نشأت في قرية اسمها (مخلاف شرعب) في محافظة تعز.

وفي عام 1999 حصلت على بكالوريوس تجارة من جامعة العلوم والتكنولوجيا في صنعاء, ولم تقف مسيرتها التعليمية هنا, بل نالت دبلوم تربية من جامعة صنعاء ودبلوم صحافة استقصائية من الولايات المتحدة الأمريكية.

لم تكن الأحداث الأخيرة في اليمن هي من أخرجتها, فقبل الثورات العربية كاملة, طالبت صراحةً بتنحي القيادة اليمنية كاملة في عام 2006 وعام 2007, وعرف عنها قول الحق والصدح فيه أيا كانت عواقبه, فهي قيادية بارزة في الثورة الشبابية الشعبية , وترأس منظمة صحفيات بلا قيود, وشاركت في الكثير من المؤتمرات الهامة خارج اليمن, والإصلاحات السياسية في العالم العربي, كما أنها عضوه فاعلة في كثير من النقابات والمنظمات الحقوقية والصحفية داخل وخارج اليمن.

نشاطها السياسي

بدأت, فبدأ اليمن كله معها, فقادت العديد من الاعتصامات والتظاهرات السلمية والتي تنظمها أسبوعيا في ساحة أطلقت عليها مع مجموعة من نشطاء حقوق الإنسان في اليمن اسم (ساحة الحرية) وكان ذلك قبل بداية الثورات العربية, حتى أصبحت ساحة الحرية مكانا يجتمع فيه عديد من الصحفيين والنشطاء للمجتمع المدني والسياسي. حتى أصبحت قائدة لأكثر من 80 اعتصاماً في 2009 و 2010 م للمطالبة بإيقاف المحكمة الاستثنائية المتخصصة بالصحفيين, وضد إيقاف الصحف.

اعتقال

عانت بطلتنا من الاعتقالات, ففي مساء السبت 23 من يناير 2011, تم القبض عليها من السلطات اليمنية, بتهمة إقامة تجمعات ومسيرات غير مرخصة لها قانونا والتحريض على ارتكاب أعمال فوضى وشغب وتقويض السلم الاجتماعي العام, ولأن الأنثى العربية لها خصوصية, ثارت ثائرة اليمنيين والعرب أجمع, حتى أطلق سراحها بعد يوم, لكنه كان بداية التحديات, فتلقت تهديدات مباشرة وغير مباشرة بالقتل والترويع, سواء بالاتصالات المباشرة أو عن طريق حساباتها في الشبكات الاجتماعية.

بعض الجوائز

أهمها على الإطلاق, الجائزة العالمية (جائزة نوبل للسلام) في 7 أكتوبر 2011, كما اختارتها مجلة التايم الأمريكية لتكون في المرتبة الأولى لأكثر النساء ثورية في التاريخ , كما تم تصنيفها ضمن أقوى 500 شخصية في العالم.

أخيراً, عندما يتذكر التاريخ أكثر النساء تأثيراً في العالم, فلا بد أن تكون توكل كرمان, واحدة من أهم الأسماء في تلك القائمة, لذلك الأنثى, هي نصف الخلق وأكثر.


Loading...


اظهر المزيد

38 thoughts on “توكل كرمان, فخر الأنثى العربية”

  1. حلو يكون فيه مثال نسائي قوي لكن تبقى المراه ملكه في بيتها وعلى اسرتها

  2. لا اعلم عنها الكثير لاكن اتشرف انها اول عربيةة محجبة تفوز بجائزة نوبل

  3. والله شي يبعث للفخر مسلمه وبحجابها وتفوز بجائزه بحجم جائزه نوبل..

  4. ماشاءالله تبارك الله ..
    فعلاً فخر لنا جميعاً و لكل امرأه عربيه مسلمه ومحجبه خصوصاً
    وألف مبروك لليمن .. الله يصلح أحوالهم

  5. مبروك لكل النساء العربيات المسلمات المتحجبات المعتزآت بهويتهن الوطنية و قيمهن الدينيه

  6. (الناشته) توكل كرمان هي المسؤولة عن دماء الشباب التي سفكت في الساحات .. استطاعت خلال فترة وجيزة أن تحقق الكثير من المكاسب على حساب شباب لا حول لهم ولاقوة ..

    نسأل الله عز وجل أن يحفظ اليمن وأن يجعل كيدها في نحرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *