تعرفي على الفوائد المذهلة لحليب الام

تعرفي على الفوائد المذهلة لحليب الام

- ‎فيالحمل والطفل

يعتبر لبن الأم كائن حي؛ فهو يحتوي على خلايا وهرمونات ومواد غذائية ومعادن وفيتامينات ودهون صحية ونشويات وبروتينات، كلها تعمل في تناسق لتساعد جسم الرضيع على الاستفادة منها. وبالمناسبة، لبن الأم يختلف من كل فصيلة للأخرى،أي أن لبن كل نوع من الثدييات تختلف مكوناته خصيصًا ليناسب رضيعها. فخلافًا للثدييات الأخرى التى تحتاج أن تصمد في البرية وأن تمشي بعد ساعات قليلة من ولادتها؛ ولذلك فنجد مكونات لبن الأم به كثير من النشويات التي تساعد المولود على النمو و التطور العقليمن المذهل أيضا أن لبن الآم يستمر في التطور ليناسب إحتياجات الرضيع في كل مرحلة، لذلك نسب مكوناته تختلف يوما عن يوم. وأخيرًا، يحتوي لبن الأم علي أجسام مضادة تساعده على الوقاية من البكتيريا والفيروسات.

نقدم لكي في هذا المقال فوائد حليب الأم:

1-يحتوي حليب الأم على الكثير من مضادّات الأمراض وخاصّة الحليب الذي يكون بعد الولادة المباشرة، فيحتوي على تركيزٍ عالٍ من البروتينات المضادة لنمو البكتيريا التي تحمي الطفل وتبعد عنه الأمراض؛ فهو يحتوي على عناصر طبيعيّة ضد الفيروسات والجراثيم.

2-يعتبرحليب الأم من الأغذية النظيفة والآمنة، فلا يتعرّض للظروف الخارجية التي قد تسبّب له التلوث.

3-يتطوّر حليب الأم وتتغيّر مكوناته حسب عمر الطفل، فسبحان الخالق؛ حيث يتغيّر هذا الحليب حسب عمر الطفل، ويتطوّر معه، فالمكونات التي كان يحتاجها في أوّل ستة شهور ليست كما يحتاجها الطفل بعمر السنة، فيزود حليب الأم الطفل بالمناعة التي يحتاجها على حسب عمره؛ فهو عندما يكبر لا تؤثر به الفيروسات والجراثيم التي كانت تؤثّر عليه في بداية الولادة.

4-يحمي الطفل من الإصابة بالإسهال أو الإمساك وسوء التغذية والتهابات القولون.

5-تساعد عمليّة الرضاعة على تقوية الفكّين عند الطفل، وظهور الأسنان بشكلٍ أسرع.

6-تعمل الرضاعة الطبيعية على تحقيق الاستقرار النفسي للطفل الرضيع، وتقوية العاطفة الحميمة بين الأم والرّضيع.

7-يعتبرحليب الأم اقتصاديّاً وسريع التحضير، كما أنّ حرارته مناسبة لجسم الطفل الرضيع فلا هو ساخن ولا بارد.

 

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *