خاطرة: صباح الخير

0
خاطرة: صباح الخير

خاطرة: صباح الخير

أنثى

تفتح عينيها صباحا ،،
تستنشق أملا جديدا يُحْيها بعبق الطموح والإيجابية ،،
يسوي بأوصالها نشاط طالما استمتعت به فما ألذ الراحة والنوم وخاصة في مثل حالتها بعيدا عن سلاسل حياتها وقيودها التي تكبلها ولا تستطيع التملص منها مهما حاولت ،،
لازلت قلبها يؤدي رياضته اليومية ليذكرها بأنه معاها ولن ينساها وسيحاول إسعادها بقدر استطاعته،،
تتجول الأفكار متراقصة على ايقاعات قلبها وعزف تنفسها وإرتشافها لقهوتها الصباحية لتهديها أمانا وقوة وبأن الخير موجود بمكان ما قريب وسوف تصل إليه حتما،،
أما عقلها فقد أعتاد أن يعصف بها حينا ويريحها حين يراها في قمة ضعفها فيسارع بإعطاء دوره لأنوثتها لتهيم في اهتمام بالغ السحر والجاذبية ليختلط جمالها بطقوسها الخاصة لتعود بنبض وروح قوية تمارس شعوذتها على من حولها بكل فخر وثقة وصدر رحب،،
ترسم ابتسامتها ممزوجة بالبساطة والعفوية تحاول كسب أكبر عدد من التقدير والإعجاب حيث يتسامرون في التغني بمهارتها و لذة أثرها في كل ما تعمله ويقضي الليل في الحديث عنها،،
لا يهمها من هم وماذا قالوا ولكنها متأكده بأنها على صواب ولن تتأثر بثرثرة عابرة سلبا او إيجابا فالأمر لديها سيان ولديها أولويات أهم،،
تغسل وجهها في نهاية اليوم تاركة لجميع ما مر عليها أن يتساقط مع قطرات الماء المنسكب لتشعر بخفة بعد تعب أنهكها ،،
هذه هي صباحها ومساؤها خير لأنها أرادت ذلك وتعاهدت مع نفسها وأهدافها،،

Share.

About Author

موظفة وكاتبة و محررة في شبكة أنثى أفتخر بما وصلت اليه وسأحقق جميع أهدافي،،